>

كشف تقريرا طبيا عن موقع ” ميديكال نيوز توداي ” صادرا عن مختصين في الشؤون الصحية والطبية عن المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها من يعملون في ساعات متأخرة من الليل بالإصابة بعدة أمراض على المدى البعيد .

ويرجع ذلك إلى تغير الساعة البيولوجية لديهم .. فالحرمان من النوم أو تغير العادات اليومية قد تكون له عواقب وخيمة على الصحة ويمكن أن يؤدي إلى مجموعة من الأمراض التي تحدث غالبا بسبب اضطراب جهاز المناعة .

وأوضح التقرير أن أصحاب الدوامات الليلية يعانون من أعراض الصداع والأرق واضطرابات الهضم .. كما أنهم عرضة للإصـابة بأمراض كالقرحة وبعض أنواع السرطان وأمراض السمنة والتهاب الأمعاء حيث تتأثر الخلايا المناعية في الأمعاء بتأثر الساعة البيولوجية .

بالإضافة إلى إمكانية حدوث التهابات حادة وانتهاك حاجز الأمعاء وتراكم الدهون .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *