>

التمر أو ما يسمى “خبز الصحراء”، يعتبر جزءًا مهماً من مائدة الإفطار في شهر رمضان، انطلاقاً من وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن ما الفائدة منه؟

التمر هو ثمرة أشجار الـنخيل التي تصلح أن تكون وجبة خفيفة في أي وقت، نظراً لما تحتويه من فيتامينات وبروتينات ومعادن تمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها خاصة بعد يوم صيام طويل.

ويحتوي التمر على الكثير من الألياف الغذائية والكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والفيتامينات والسكريات والبروتينات سهلة الهضم والإمتصاص وهو فقير بالمواد الدهنية، وتناوله يساعد على الشعور بالشبع أسرع ما يقلل كمية الأطعمة التي نتناولها.

وينصح الباحثون بتناول 3 إلى 7 حبات تمر في اليوم كحد أقصى، لما يحتويه من فوائد، فهو يعتبر علاجاً لفقر الدم لاحتوائه على نسبة عالية من الحديد، ويقلل من نسبة الكولسترول الضار في الجسم، ويقوي العظام والأسنان لاحتوائه على معدن الفسفور والكالسيوم، ويقوي البصر ويحفظ رطوبة العين لاحتوائه على فيتامين (أ).

كما أنه يعدّ علاجاً لأمراض الكبد واليرقان وتشقق الشفاه وجفاف الجلد وتكسر الأظافر لاحتوائه على فيتامين (ب). ويستخدم أيضاً في علاج أمراض المثانة والمعدة والأمعاء، ويعتبر مليناً للمعدة ومعالجاً للامساك.

ويساعد تناول التمر على إزالة التعب والخمول والدوخة كما أنه يريح الأعصاب، نتيجة إحتوائه على الحامض الأميني تريبتوفان الذي يتحول إلى هرمونات ميلاتونين المسؤولة عن تنظيم الإيقاع الحيوي عند الإنسان.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. عليه افضل الصلاة والسلام
    بصراحة مابقدر اكل اكثر من حبتين ،،،

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *