نشرت صحيفة ” الديلي ميل ” البريطانية دراسة أجراها باحثون في الصين عن الدور الذي يمكن أن تلعبه فصائل الدم في إصابة أصحابها بفيروس كورونا المستجد .

حيث كشفت الدراسة التي أجريت في في مدينة ووهان وسط الصين عن أن أصحاب فصيلة الدم A هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا مقارنة بأصحاب باقي الفصائل .

وأشارت نتائج الدراسة إلى أن نسبة أصحاب فصيلة الدم A بين المصابين في ووهان بلغت 41 بالمئة مقابل 25 بالمئة للذين يحملون فصيلة الدم O .

كما كانت النسب ذاتها بين فصائل دم حالات الوفاة بسبب المرض 41 بالمئة للفصيلة A و25 بالمئة للفصيلة O .. وشكل الأشخاص الذين يحملون الفصيلة O نحو 25 بالمئة من إجمالي الوفيات على الرغم من أنهم يشكلون 32 بالمئة من إجمالي سكان ووهان .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *