>

يعرف “اليبروح” بأنه صديق وفيّ للأزواج الذين يعانون من ضعف الرغبة الجنسية وهو عبارة عن نبتة خضراء معمرة، من الفصيلة الباذنجانية، وهو مشهور على البحر المتوسط ويمتد سطحيا على الأرض مثل: الفراولة، وليس لها ساق، أما أوراقه فشبيهة بورقة الخس غير أنها أكثر خضرة منها.

وتنتشر ثمار “اليبروح” بين الأوراق على شكل حبوب البندورة الكرزية، وتكون خضراء في بادئ الأمر ثم تصبح برتقالية، عندما تنضج، وتحتوي على بذور بداخلها، وتتمتع برائحة مدهشة، وتعرف بـ”تفاح المجانين” نظرا لمفعولها السحري

لثمار اليبروح العديد من الفوائد الصحية ومنها:

1- يستخدم لعلاج مشاكل الكبد

2- يعالج الإمساك وعسر الهضم

3- يستعمل كدواء طارد لديدان البطن

4- مسيل للعاب

5- يستخدم لمعالجة اضطرابات المعدة، ولا يترك أي أثر على الأمعاء

6- يزيل الألم ويعطي طاقة للإنسان

كما يعتبر هذا النبات الطبيعي أفضل دواء لعلاج فقدان الرغبة الجنسية، حيث تكون ثمار اليبروح دواء فعالاً لتنشيط الرغبة والإثارة الجنسية، فبذور فاكهة اليبروح تحتوي على هرمون استروجين، كما أنها تثير الشعور بالحب ومفعولها شبيه بحبوب الفياجرا الرائجة في هذه الأيام، وبعض الأساطير تقول أن لثمار اليبروح القدرة على معالجة حالات العقم عند النساء.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *