>

أوضحت دراسة أمريكية جديدة، أن تنظيف المنزل فى الربيع يفيد كثيرا فى الوقاية من الحساسية الموسمية.
وفق ما ذكرته “هيلث داى”، فإن التنظيف الجيد للمنازل لا يحسن الشكل الجمالى فقط، ولكنه يفيد فى إزالة الأتربة وحبوب اللقاح والمواد المسببة للحساسية الموسمية.
يقول الدكتور جيمس سابليت رئيس الكلية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة، إن الحساسية الموسمية قد تحدث طوال العام بسبب تراكم مسبباتها فى منازلنا، لكنها تزداد فى الربيع بسبب حبوب اللقاح، لذا يجب علينا التنظيف الجيد لإزالة تلك المسببات مما يحسن الصحة.
يوصى “سابليت” بغسيل الفراش والحيوانات المحنطة وكل ما يحوى على أوبار أو أصواف كل أسبوع، كما يشير إلى ضرورة تغيير فلاتر ومرشحات الهواء كل 3 أشهر، وأوضح ضرورة تقليل الرطوبة وتجفيف المنزل، وأن استخدام المراوح والتهوية الجيدة يفيد فى ذلك أيضا.
وتوصى الدراسة بإبعاد الحيوانات الأليفة عن أماكن النوم، حيث تتراكم مسببات الحساسية فى فرائها و هذا يزيد من التعرض لها، كما يجب كنس وتنظيف أماكن بقائها باستمرار.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *