>

كشفت دراسة قام بها فريق بحثي في مستشفى ” بريغهام ” عن تأثير خفض راتب الموظف على صحته وزيادة إحتمالية إصابته بأمراض القلب والسكتات الدماغية وأن زيادة الراتب للموظف تحمي من خطر الإصابة بتلك الأمراض .

وأوضح الباحثون أن الدراسة قامت على حوالي 9 آلاف مشارك من أربعة مجالات عمل مختلفة في الولايات المتحدة الأمريكية تم تتبعهم لمدة 17 عاما .

وتوصلت الدراسة إلى أن اولئك الذين ارتفعت رواتبهم انخفض لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة تزيد عن 14% .. وهذا يرجع بشكل رئيسي إلى انخفاض خطر الإصابة بقصور القلب .

أما الذين انخفضت دخولهم زاد لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 17% لأن انخفاض الدخل يؤدي إلى اتباع نظام غذائي سيئ مثل تناول المزيد من الأطعمة الرخيصة المصنعة والمليئة بالدهون والسكر وبالتالي هذا ما يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية .

كما يؤدي انخفاض الرواتب أيضا إلى التوتر والقلق والذي يرتبط بدوره بسبب التدخين وتعاطي الكحول .. كما أنه قد يسبب الاكتئاب الذي يزيد بدوره من خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي .

وأكد الدكتور ” سكوت سولومون ” كبير الأطباء في مستشفى بريغهام على أهمية أن تعزز هذه الدراسة الحاجة إلى زيادة الوعي بين العاملين في المجال الصحي حول تأثير التغييرات في الدخل على الصحة لتحسين فعالية العلاج .

 

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *