>

نصح باحثون في مشفى “بوسطن” للأطفال، النساءَ الحوامل ألا يتجنبن تناول الفول السوداني، معتمدين على نتائج دراسة جديدة قاموا بها دلّلت على وجود رابط بين تناول الحامل للفول السوداني وبين انخفاض خطر إصابة المولود بالحساسية من الفول السوداني.

وتعاكس هذه النصائح التوصيات السابقة التي كانت “الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال” قد أصدرتها عام 2000، والتي أوصت النساء بتجنب الأطعمة المسببة للحساسية كالفول السوداني والمكسرات خلال الحمل والإرضاع، إذ اعتقد الباحثون حينها أنّ تجنب تناول هذه الأطعمة يحمي الأطفال من الإصابة بالحساسية، إلا أنّ الإحصاءات اللاحقة وجدت ازدياداً في حالات الحساسية من الفول السوداني بين الأطفال بنسبة تقترب من الثلاثة أضعاف منذ اعتماد هذه التوصيات حتى عام 2007، وهو ما جعل الأكاديمية الأميركية تعيد النظر في توصياتها.

وبحسب الدراسة التي نشرت، الثلاثاء، في مجلة “جاما” التي تصدرها “الجمعية الطبية الأميركية”، فقد وجد الباحثون أنّ تناول الحامل للفول السوداني لا يتسبب بالحساسية، بل وعلى العكس من ذلك أشارت النتائج إلى احتمال وجود رابط معاكس محتمل، بحيث إن تناول الحامل للفول السوداني يجعل طفلها أكثر حصانة ومناعة من الإصابة بالحساسية.

ويعتقد مايكل يونغ، مؤلف الدراسة أنه لا يمكن الجزم للآن بأنّ التزام الحوامل بالتوصيات السابقة هو ما أدى إلى تضاعف معدلات الإصابة بالحساسية من الفول السوداني بين الأطفال في بداية الألفية الثانية، ويستدرك: “لكن هذه التوصيات أثبتت على الأقل فشلها في الحد من زيادة معدلات الإصابة، وكان من الواضح أن هناك ما يتطلّب أسلوباً جديداً ومختلفاً في تناول الموضوع”.

ويضيف المؤلف: “ليس هناك على الإطلاق ما يدعو الحامل لتجنب الفول السوداني، إلا لو كانت هي مصابةً بالحساسية منه”.

وشملت الدراسة أكثر من ثمانية آلاف طفل، منهم 140 طفلاً مصاباً بالحساسية بالفول السوداني، قام الباحثون بمراجعة سجلاتهم والعادات الغذائية لأمهاتهم أثناء الحمل، ووجدوا أن معدلات الإصابة بالحساسية من الفول السوداني تنخفض بين الأطفال الذين تناول أمهاتهم الفول السوداني أثناء الحمل.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *