>

أعلنت منظمة الصحة العالمية يوم أمس الثلاثاء عن تراجع فيروس كورونا بشكل ملحوظ في أوروبا باستثناء بؤر التفشي القوية شرقا .

ووفقا ل ” العربية نت ” فأن منظمة الصحة العالمية قد أوضحت بأن معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد التي تسجل يوميا آخذة في الإنخفاض بشكل متتابع في مناطق غرب أوروبا .

واستثنت المناطق التي تمثل بؤرا ساخنة للمرض في روسيا وأوروبا الشرقية .

وقالت المتحدثة بإسم المنظمة ” مارجريت هاريس ” في تصريحات صحفية لها : ” نشهد تراجعا مطردا في عدد الحالات في غرب أوروبا في الوقت الحالي .. ورغم أنه لا يحدث بوتيرة سريعة إلا أنه مطرد في الحالات الجديدة التي يجري تسجيلها يوميا ” .

وتابعت : ” أي أن عدد الحالات الجديدة لا يزال كبيرا لكنه آخذ في التناقص باستثناء روسيا وأوروبا الشرقية حيث لا نزال نشهد ارتفاعا هناك ” .

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. هناك دراسات خرجت لتصرح بأن فيروس كورونا ليس طبيعي و أنه مصنع مخبريا و متلاعب فيه خصوصا و ان تركيبته معقدة و مكونة من جزيئات من فيروسات اخرى و ان قوة فتكه و انتشاره بين البشر ليست طبيعية، ، فبعض الدراسات الان اصبحت تستبعد نظرية ان الخفاش هو ناقل الفيروس و بدأت تغير بوصلتها تجاه مختبرات ووهان أو…………..نترك النقط فارغة حتى إشعار آخر، ،فقد يأتي من يملؤها بالخبر اليقين إن شاء الله
    و الله اعلم

  2. ما في غيري يملؤها للنقاط تبعك يا امازيغو بالخبر اليقين ههههههههههههههههه لكن الأحسن نترك النقاط حاليا فارغة ، ونملي الدنيا أمل وحنان على رأي الست ههههههههههههههه واهرب من قلبي اروح على فين ليالينا الحلوة في كل مكان ، قبل ما يخربها خفاش نعسان ههههههههههههههههههه منو لله هو وكل الصينين كان زماني خلصت الجامعة وبتمشى على نهر الحب الخالد في سواحل الأطلسي هههههههههههههههههههه

  3. ليس بالضرورة ان يكون هذا الفيروس مصنع مختبريا، اي لا دخل للإنسان بوجوده بشكل مباشر ، انما هو من الله سبحانه كابتلاء او عقوبة ، وان كان هذا الشر والضر الذي اصاب الإنسانية ناتج عما كسبت أيديها من سوء، وما الله بظلام للعبيد، لا بل القران الكريم يحدثنا عما هو اسوء من ذلك واشد عذابا في سورة الدخان اذ يقول سبحانه فيها :
    فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ

    يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ

    رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ

    أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ

    ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ

    إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ

    يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ

    ومن غريب ما قرأنا عن اهل الاختصاص والعلماء قولهم ان فيروس كورونا ليس كائن حي!! انما هو اشبه شيء برسالة تصيب الأجسام لا يعلمون طريقة العدوى فيها او كيفية مهاجمتها للإنسان!! ويفتحون المجال بقولهم هذا لنتخيلها او لنقول؛ ان الفيروس عبارة عن كتلة دخانية كما ورد في آيات سورة الدخان ( يسمونها هم كتلة دهنية ) تصيب الإنسان ثم تختفي الا انهم يستعملون عبارة تذوب ( او يذوب الفيروس) وهذا امر غريب لا يشبه ما متعارف عليه من خصائص الفيروسات او الرشحيات، مهما يكن لا يصرف السوء الا الله ولا يسوق الخير الا هو سبحانه ، ربنا اكشف واصرف عنا كل عذاب واعذنا من سوء المآب .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *