أصدرت منظمة الصحة العالمية، يوم الأحد، إ توضيحا حول متحور اوميكرون مشيرة الى ان الأدلة الأولية تشير إلى أنه “ليس من الواضح بعد إن كان المتحور أوميكرون أكثر قابلية لنشر العدوى” مع الاشارة إلى احتمال “وجود خطر أكبر لتكرار العدوى” بالمتحور.

وأضافت المنظمة في تقرير أن “البيانات الأولية تشير إلى أن هناك معدلات متزايدة لدخول المستشفيات في جنوب إفريقيا، لكن ذلك قد يكون بسبب تزايد الأعداد الإجمالية للأشخاص المصابين وليس نتيجة التحورات”.

وقالت المنظمة إنها تعمل مع خبراء تقنيين لفهم الأثر المحتمل للمتغير على التدابير المضادة الحالية ضد مرضCOVID-19، بما في ذلك اللقاحات.

وأضافت “لا توجد حاليا معلومات تشير إلى أن الأعراض المرتبطة بأوميكرون تختلف عن الأعراض التي تظهر بسبب متغيرات أخرى”.

وجاء في التقرير أن “فهم مستوى شدة متغير أوميكرون سيستغرق أياما إلى عدة أسابيع”.

وأضافت المنظمة أن فحوصات PCR قادرة على اكتشاف العدوى بالمتحور، لكن من غير المعروف بعد إذا كانت فحوص كورونا السريعة قادرة أيضا على اكتشافها.

شارك برأيك

تعليقان

  1. من يوم ما الإثيوبي خريج جامعات بريطانيا صار مدير الصحة العالمية هههههههههههه والناس كثرت أمراضها وتلخبطت حياتها .
    يعني بعد ما اصدر تحذيرات والمغرب اغلق حدوده هههههههههههه والدول اتخذت إجراءات وقاية تحد من حركة الناس ، جاي يقول لا ههههههههههههه الوضع ليس شامل وخطر وما نعرف بالتحديد هههههههههههه
    طيب ما تسكت من البداية بدل ما تخوف الناس ويعملون إغلاقات ويذوبون ثلج جبال الاطلسي ؟؟ ههههههههههه

  2. بس ما يكون من الفلاشا 😁 يهود اثيوبيا
    شو السالفه انت والمغرب too much 🤔
    المهم لو كل دول العالم تلتزم ب الاجراءات
    و اللقاح لكانت كورونا تقريبا انتهت ولكن
    الموضوع ياخذ وقت ب الاضافة الدول الفقيرة
    فيها اماكن غير نظيفة وازدحام ، الوضع معقد
    مش كل الناس ملتزمين ب التباعد الاحتماعي
    في تخلف بكل مكان للأسف !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.