يفرض علينا نمط الحياة السريع أحياناً القيام بخيارات غذائية غير صحية، نظراً لضيق الوقت أو قلة الخيارات المتاحة أو غيرها من العوامل.

أضف إلى ذلك موسم الأعياد والعطلات، بكل ما يعج به من حلويات وأطباق دسمة تصعب مقاومتها. ونتيجة هذا الإفراط في الأطعمة الغنية بالدهون والسعرات الحرارية أو السكريات والملونات هي ضعف مناعة الجسم، والإرهاق، وزيادة، والوزن.

لكن، هناك وصفات منزلية سهلة لتطهير الجسم من الآثار الجانبية للأطعمة السريعة أو المعالجة، والتي ينصح بها بعد فترات إهمال الطعام الصحي.

وتتعرفون إلى بعض هذه الوصفات “العلاجية” اللذيذة فيما يلي:

اللبن الرائب والتوت: هذا الصنف هو من الخيارات الخفيفة والصحية، والتي ينصح بتناولها كوجبة فطور لتحفيز عملية الأيض في الجسم، ومحاربة الالتهابات التي تسببها السكريات والكحول.

الشوفان: تناول طبق الشوفان مع قليل من الفاكهة يزود الجسم بالألياف الضرورية للهضم وتنظيف الجسم.

الشاي الأخضر: شرب الشاي الأخضر عند بداية اليوم يعطي دفعة من النشاط، بالإضافة إلى كونه غنياً بمضادات الأكسدة التي تحارب العناصر المؤذية التي تدخل الجسم من خلال الأطعمة السريعة والسكريات. ويساعد الشاي الأخضر على إعادة مستوى السكر في الدم إلى معدلاته الطبيعية.

الماء: ترطيب الجسم جيداً مهم لتطهيره من السموم المتراكمة، وتسريع عملية الهضم، ومحاربة الانتفاخ.

البيض: يحتوي البيض على مركب الـ “سيستين”، الذي يحارب السموم التي تنتج في الجسم إثر شرب الكحول، ويزود الجسم بالبروتين والفيتامينات.

الفاكهة الغنية بالسوائل: تناول البرتقال، أو الدراق، أو التوت، أو البطيخ، أو غيرها من الفاكهة الغنية بالسوائل هو أحد طرق تزويد الجسم بالسوائل التي يحتاجها للتنشط بعد الإفراط في تناول السكر أو الوجبات الغنية بالملح والدهون.

تناول الرمان مرتبط بتقليل ضغط الدم ومستويات القلق والاكتئاب.
تناول الرمان مرتبط بتقليل ضغط الدم ومستويات القلق والاكتئاب.
يرتفع تركيز الأوميغا-3 في الأسماك، ما يحارب الاكتئاب الطفيف ويحسن الشعور العام. والأسماك الغنية بالزيوت مثل السلمون تحتوي على الكثير من فيتامين "بي 12" المرتبط بإنتاج السيروتونين المنظم للشعور. ويمكن استبدال الأسماك بتناول الحبوب الغنية بزيوت الأسماك.
يرتفع تركيز الأوميغا-3 في الأسماك، ما يحارب الاكتئاب الطفيف ويحسن الشعور العام. والأسماك الغنية بالزيوت مثل السلمون تحتوي على الكثير من فيتامين “بي 12” المرتبط بإنتاج السيروتونين المنظم للشعور. ويمكن استبدال الأسماك بتناول الحبوب الغنية بزيوت الأسماك.
تحتوي السبانخ والخضار الورقية على حامض الفوليك، الذي يقلل الشعور بالتعب ويخفف من وطأة الاكتئاب، كما أنها غنية بمعدن المغنيزيوم الذي يساعد في إنتاج السيروتونين المنظم للشعور.
تحتوي السبانخ والخضار الورقية على حامض الفوليك، الذي يقلل الشعور بالتعب ويخفف من وطأة الاكتئاب، كما أنها غنية بمعدن المغنيزيوم الذي يساعد في إنتاج السيروتونين المنظم للشعور.
بينت دراسة شملت مجموعة من النساء أن إمكانية تعرضهن للاكتئاب انخفضت بنسبة 15 بالمائة عند تناول بين كوبين وثلاثة أكواب من القهوة المزودة بالكافيين يومياً، وتنخفض إمكانية الشعور بالكآبة أكثر مع تناول المزيد من القهوة يومياً. ويعود هذا إلى تأثير الكافيين على زيادة سرعة انتقال هرمون الدوبامين المرتبط بالشعور بالسعادة وهرمون السيروتونين المرتبط بتنظيم المزاج.
بينت دراسة شملت مجموعة من النساء أن إمكانية تعرضهن للاكتئاب انخفضت بنسبة 15 بالمائة عند تناول بين كوبين وثلاثة أكواب من القهوة المزودة بالكافيين يومياً، وتنخفض إمكانية الشعور بالكآبة أكثر مع تناول المزيد من القهوة يومياً. ويعود هذا إلى تأثير الكافيين على زيادة سرعة انتقال هرمون الدوبامين المرتبط بالشعور بالسعادة وهرمون السيروتونين المرتبط بتنظيم المزاج.
لحم الدجاج والحبش يحتوي عدداً من مضادات الأكسدة المرتبطة بإفراز السيروتينين المنظم للمزاج والتيروسين المرتبط بالسيطرة على الشعور بالتوتر والدوبامين المعروف بهرمون السعادة.
لحم الدجاج والحبش يحتوي عدداً من مضادات الأكسدة المرتبطة بإفراز السيروتينين المنظم للمزاج والتيروسين المرتبط بالسيطرة على الشعور بالتوتر والدوبامين المعروف بهرمون السعادة.
العسل غني بعناصر محاربة لشعور الاكتئاب. ويُعد مصدر طبيعي للسكر فهو لا يسبب الشعور بالتعب والاكتئاب المرتبط بتناول الكثير من الحلويات والسكريات
العسل غني بعناصر محاربة لشعور الاكتئاب. ويُعد مصدر طبيعي للسكر فهو لا يسبب الشعور بالتعب والاكتئاب المرتبط بتناول الكثير من الحلويات والسكريات
المكسرات بشكل عام، والجوز وبذر الكتان بشكل خاص، تُعتبر مصدر غني بالأوميغا -3، المرتبط بإفراز هرمون الدوبامين المعروف بهرمون السعادة.
المكسرات بشكل عام، والجوز وبذر الكتان بشكل خاص، تُعتبر مصدر غني بالأوميغا -3، المرتبط بإفراز هرمون الدوبامين المعروف بهرمون السعادة.
يحتوي المشمش على فيتامين "بي 6"، الذي أثبتت دراسة تعود للعام 2010 أنه يقلل من الشعور بالاكتئاب عند الأشخاص الذين يبلغون 65 عاماً وما فوق. وتحتوي هذه الفاكهة على مضادات الأكسدة والمرتبطة بتحسين المزاج.
يحتوي المشمش على فيتامين “بي 6″، الذي أثبتت دراسة تعود للعام 2010 أنه يقلل من الشعور بالاكتئاب عند الأشخاص الذين يبلغون 65 عاماً وما فوق. وتحتوي هذه الفاكهة على مضادات الأكسدة والمرتبطة بتحسين المزاج.
بالإضافة لكونها مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة الواقية من السرطان، تُعتبر الشوكولاته السوداء غنية بعنصر البوليفينول الذي يحسن المزاج ويضفي شعوراً بالراحة.
بالإضافة لكونها مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة الواقية من السرطان، تُعتبر الشوكولاته السوداء غنية بعنصر البوليفينول الذي يحسن المزاج ويضفي شعوراً بالراحة.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. موضوع مفيد و شيق هناك ايضاً اعشاب مطهرة للجسم كذيل الفرس او اعناق الكرز مثلاً

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.