>

“وفاة الفنان السعودي أبو بكر سالم فقيه”.. عبارة وصلت إلى الكثير من المتداولين في مواقع التواصل الاجتماعي طوال يوم أمس. ورغم أنها ليست المرة الأولى التي تصلهم تلك العبارة ويتضح عدم صحتها فيما بعد، فإن ما تم تداوله أمس تم أخذه على محمل الجد، وتم إظهاره على أنه حقيقة في الوهلة الأولى، ما جعل “العربية.نت” تتحقق في الأمر باتصال هاتفي على منزل الفنان السعودي في العاصمة الرياض، لتكتشف أن ما تم تداوله شائعة جديدة قد سبق لـ”العربية.نت” أن فندتها في وقت سابق بعدما تحدثت مع نجله أصيل.

الفنان فقيه خص “العربية.نت” ليقدم مقترحا برأيه يمنع من تجديد تلك الشائعة مستقبلاً، وهو من يسمع تلك الشائعة عليه الاتجاه فوراً إلى منزله في الرياض الذي يقيم فيه منذ 54 عاماً، ليقابله.

وأوضح “الدنيا مليئة بالأحداث، وهؤلاء مشغولون بموتي، أنا أعيش منذ 54 عاما، ولمن أراد التأكد من صحة أي خبر عني عليه الاتصال بي أو زيارتي في منزلي، ولكن كما يقول الشاعر: حتى الجفا محروم منه. ورسالتي لكل جمهوري أنا بخير والحمد لله، وحالياً أنا أتابع مباريات كأس العالم”.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *