حلّت الفنانة سمية الألفي مؤخرًا في “برنامج السيرة” من تقديم الإعلامية وفاء الكيلاني، على قناة «dmc» الفضائية وكشفت خلال الحلقة الكثير حول حياتها الشخصية والمهنية وعلاقتها بزوجها الراحل فاروق الفيشاوي.

وخلال اللقاء قامت وفاء الكيلاني بسؤال الفنانة المصرية عن الفيلم الذي عُرض عليها لتكون بطلته أمام الفنان حسين فهمي. في فترة السبعينيات وكان به بعض مشاهد الإغراء، مع الأخير ولكنها قامت برفضه.

فاجابت الفنانة بأنها ذهبت إلى زوجها الفنان فاروق الفيشاوي وطلبت نصيحته، لأنها كانت اتخذت عهدًا بينها وبين روح والدها ألا تؤدي مثل هذه المشاهد، موضحًة: «روحت قولتله إن الفيلم فيه مشاهد في السرير وبوس وأحضان، ومش عارفة أعمل الفيلم ده ولا معملوش».

وأضافت «الألفي»: «هو رد عليا بمنتهى الدبلوماسية، وقالي: (أنا مقدرش أقولك إعمليه فتيجي تحمليني مسؤولية القرار ده وتقوليلي أنت اللي قولتلي إعمليه، ومقدرش أقولك متعملهوش فتحمليني مسؤولية القرار في المستقبل وتقوليلي أنا مبقتش نجمة سينما) وطلب مني اتخاذ القرار بنفسي».

وتابعت أنها لديها أشقاء أولاد، وكان لديها تفكير مستقبلي أنها ستكون أمًا في المستقبل ولديها أولاد، وخشت أن يستغل زملاء أبنائها في المستقبل هذه الأفلام لمضايقتهم، موضحة: «كان عمري عشرين سنة وقتها، وكان تفكيري طفولي، ولكن لو مشهد وفيه ضرورة لازم يتعمل، لكن واضح برضه إن طريقة التربية اللي اتربيت عليها خلتني إن فكرة تقبيل حد مش جوزي غير مقبولة».

الفن والمعايير الأخلاقية

وأوضحت سمية الألفي أن المعايير الأخلاقية في الفن يجب أن تكون مرنة، والممثل الذي يتعاقد على فيلم ما يجب أن يؤديه ولو المشاهد ليست لها ضرورة درامية في الفيلم يجب على الممثل أن يرفضها، ولكن لو له ضرورة والممثل وافق على الفيلم يجب أن يُنفذ.

بعد إصابتها بالسرطان.. سمية الألفي تكشف تفاصيل حالتها الصحية

من ناحية أخرى، كشفت الفنانة سمية الألفي تفاصيل حالتها الصحية في أول تصريح صحفي لها بعد إجراءها جراحة لإزالة ورم خبيث بمنطقة الصدر، مشيرة إلى أنها تخضع لبروتوكول علاجي أقره الطبيب المعالج.

وأضافت سمية الألفي في تصريحات خاصة: «أنا الحمد لله بخير، والطبيب المعالج يتابعني بشكل يومي للاطمئنان على حالتي الصحية، حيث ينتظر تحسن حالتي ليستكمل مشوار علاج السرطان الطويل، الذي يعلمه الجميع».

وشكرت الألفي جمهورها قائلة: «بشكر كل الناس اللي سألت عني ودعت ليا، وسعيدة بمشاعر الحب التي أظهرها الجمهور في الوطن العربي».

وطالبت سمية الألفي الجمهور بالدعاء لها، لكي تتعافى من المرض الخطير، مشيرة إلى أنها راضية بقضاء الله، ودائما تقول الحمد لله.

وكانت الفنانة سمية الألفي قد أجرت جراحة لإزالة ورم خبيث بالغدد الليمفاوية بمنطقة الصدر مؤخرًا، حيث تفاجأت بإصابتها بعدما رأت ورم يؤلمها في منطقة الصدر، والتي اثبتت الفحوصات أنها ورم خبيث.

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتـر نورت

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرامنورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.