>

أعادت مجموعة من الصفحات النشطة المعنية بنشر أخبار الفنانين علي السوشيال ميديا، وبالتحديد على موقع الصور والفيديوهات “إنستجرام“، تداول أحدث صورة شهدت ظهور الفنانة الجميلة صاحبة العيون الجذابة لبنى عبدالعزيز، وعلّقت إحدي الصفحات علي تلك الصورة أنها أحدث ظهور للفنانة لبنى عبد العزيز، وهي في عمرها الـ 85.

وبدت علامات الكبر والتقدم في العمر على الفنانة القديرة، حيث تحولت ملامحها بشكلٍ كبير واختلفت تمامًا عما كنا نعرفها من قبل، وهذا ما قاله الجمهور في تعليقاتهم على الصورة، لكنهم أجمعوا أنها كانت ومازالت جميلة، ومهما مرت عليها السنين ستظل أيقونة من أيقونات الجمال والرقة.

أحدث ظهور للفنانة القديرة ” لبنى عبدالعزيز

ويأتي ظهور الفنانة القديرة لبنى عبدالعزيز بعد فترة غياب عن الساحة الفنية والتي أرجعت السبب في ذلك إلى عدم ملائمة الأدوار التي تعرض عليها لها وأنها تحرص على المحافظة على تاريخها الفنى ولن تقدم أى عمل فنى لمجرد التواجد فقط .

الفنانة لبنى عبدالعزيز أثناء متابعتها للصياغة الأولى لكتاب مذكراتها « قصة امرأه حرة»

وكانت الفنانة لبني عبد العزيز قد تصدرت مؤخرًا الترند علي محركات البحث بعد صدور كتابها والذي يرصد سيرتها الذاتية تحت عنوان «قصة امرأة حُرة»، للكاتبة المصرية هبة محمد علي. وذلك بإعتبارها أحد أبرز أيقونات الموضة خلال العصر الذهبي للسينما المصرية.

وقالت الفنانة لبنى عبد العزيز إنها تحدثت كثيرا مع الكاتبة هبة محمد علي كاتبة مذاكراتها “قصة امرأة حرة”، وإنها وجدت الكاتبة من أكثر الشخصيات التى تود الحكى معها، مشيرة إلى أنها كانت هناك فكرة مأخوذة عنها عندما دخلت المجال والوسط الفني أنها متعالية ومغرورة، ولكن حقيقة الأمر أنها كانت خجولة إلى حد كبير، ومن يقترب منها كان يعلم هذا الأمر.

وتابعت الفنانة لبنى عبد العزيز، خلال تصريحات تليفزيونية لقناة الحياة، أنها عندما جاءتها المنحة في الولايات المتحدة الأمريكية لم يكن لها أن ترفضها رغم أنها كانت تود الدراسة في الكلية الملكية في بريطانيا، مضيفة أنها رغم ضعفها إلا أنها لا تخاف من أي شىء وتحب المجازفة، ولكنها من الممكن أن تخاف من “الصرصور أو الفأر”، مؤكدة أن دخولها التمثيل جاء بالصدفة، وكانت خائفة في البداية ولكنها أرادت أن تخوض التجربة.

وواصلت لبنى عبدالعزيز أن علاقتها بالكاتب الكبير إحسان عبد القدوس كانت طيبة، حيث إنه كان جارا لهم وكلما يراها يقول لها: “إنتى لازم تمثلى”، كما أكدت أن هناك حماية من الرئيس السيسى والجيش للشعب المصرى، ولديها أمل كبير فى مستقبل مصر، وشعرت أيام حكم الجماعة الإرهابية بأن مصر ستغرق ولن تقوم لها قومة، مؤكدة أن الرئيس السيسى هو من لبى نداء الشعب ويبنى للمستقبل.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *