>

أحرج الفنان المصري، أحمد السقا، مذيعة أثناء إجرائها لقاء تلفزيونيا معه، على هامش حفل افتتاح الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي، اليوم الجمعة.

وضمن إشادة السقا للمذيعة عن إقامة مهرجانات سينمائية عالمية مثل مهرجان “فينيسيا”، رغم جائحة فيروس “كورونا” المستجد، فقد أكد أن هذا لا يمنع من استمرار التقيد بالإجراءات الاحترازية الوقائية، وضرب مثالا لها أنه لو كان اللقاء يتم في ظروف عادية لكان اقترب منها وليس ابتعد عنها.

وبصورة عملية، اقترب أحمد السقا من المذيعة وجها لوجه قبل أن يعود إلى مكانه حيث يبتعد عنها وتقف زوجته الإعلامية، مها الصغير، التي حضرت معه حفل الافتتاح.

وأثار تصرف أحمد السقا المفاجئ ضحك المذيعة وكذلك زوجته، وعلقت فضائية “أون إي” على تصرف السقا عبر قناتها الرسمية على موقع “يوتيوب”: “السقا دائما يبهرنا في كل لقاء له.. وهذا ما حدث في مهرجان الجونة”.

أثارت الإعلامية مها الصغير زوجة الفنان المصري أحمد السقا، الاستغراب بإطلالتها على “ريد كاربت” حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة؛ إذ وبمجرد وصول أحمد السقا، وزوجته إلى السجادة الحمراء، جذبا عدسات الكاميرات بطريقة لافتة، حيث ظهر الفنان المصري ببدلة سوداءـ بإطار ستان، مع ربطة عنق.

فيما تألقت مها الصغير بفستان يحمل لون “فوشيا” نيون من البيلسيه، لكنها حرصت على ارتداء جاكيت بدلة سوداء فوق الفستان، وكان يشبه بدلة الرجال وهو ما أخفى تفاصيل فستانها، الأمر الذي أثار استغراب الكثيرين.

وبالرغم من ارتداء أحمد السقا جاكيت بدلته، إلا أن الجمهور سخر من كون زوجته أصيبت بحالة من البرودة واضطر أن يمنحها الجاكيت كي يحميها من البرودة، بينما تطرق البعض إلى أن الأمر يبدو أن الفستان كان عاريًا ولم يعجب السقا فجعلها ترتدي الجاكيت.

وتواصلت تعليقات المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي بطريقة ساخرة، حيث أكد البعض أنها خطفت الأنظار من أحمد السقا، فيما قال البعض إن مها الصغير تحتاج إلى ستايلست كي ينسق لها ملابسها بدلًا من هذا الظهور، إضافةً إلى أنهم رأوا أن إطلالاتها في برنامجها التلفزيوني غير جيدة أيضًا.

وجاء في التعليقات: “وتحسها مستلفة الجاكيت منه”، و”قلعته جوه”، و”مع احترامي لمها الصغير بس لبسها وحش اوي سواء هنا او في البرنامج و بجد عيب، ما تجيب ستايلست بدال المنظر دة!!”، و”تحس انها كانت لابسه فستان عريان واداها جاكيت من عنده قالها استرى نفسك”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *