>

روى الفنان ” أحمد سعد ” عبر حسابه على تطبيق الصور والفيديوهات ” إنستجرام ” موقفا غريبا ومؤثرا حدث معه خلال إحيائه لإحدى حفلات الزفاف مؤخرا .

حيث ظلت العروس تبكي طوال الفرح أثناء غنائه حتى وصل الأمر إلى تركها للفرح من شدة البكاء كما منعه الحاضرين من غناء أغنية ” بحبك يا صاحبي ” .

وأشار أحمد سعد إلى أنه لم يكن يفهم ما يحدث وما السبب في بكاء العروسة بهذا الشكل عند غنائه إلى أن أخبروه بأن والد العروس متوفي وكان يحبه بشكل كبير وتجمعها بوالدها ذكريات مع أغانيه خاصة أغنية بحبك يا صاحبي التي كانت تغنيها لوالدها .

فكتب أحمد سعد في منشور له وروايته للموقف : ” كنت بغني في فرح ولكن الفرح كان مليء بالبكاء .. بدأت بأغنية (كل يوم ) والناس مبسوطة وبعدها بغني أغنية (بحبك يا صاحبي ) قامو الناس جريوا عليا بسرعة وقالوا لي لأ ماتغنيش أغنية بحبك يا صاحبي ، ماتغنيش بحبك ياصاحبي ! ” .

وتابع : ” مافهمتش في إيه ؟! فمغنتش (بحبك ياصاحبي) والعروسة قامت بتعيط وجريت بعيد عن الفرح ! .. فغنيت أغنية تانية قامت العروسة قامت تاني وعيطت وسابت الفرح ! .. مكنتش فاهم في ايه ؟طب أغني ايه ؟ ” .

وأضاف سعد : ” المعازيم قالولي معلش لإن هي بتحب أبوها جدا وأبوها كان بيحبك حب غير عادي وانت بالنسبه له أهم حد وكل الأغاني بتاعتك لها ذكريات مع أبوها .. وهي كانت بتغنيله (بحبك ياصاحبي) لو هو موجود دلوقتي كان أول حد هيجيبه يغني في الفرح كان هايكون انت ومش العروسة هي اللي جابتني الفرح ” .

واختتم الفنان أحمد سعد منشوره قائلا : ” العروسة في الفرح طول الوقت تبصلي وتفتكر أبوها وتعيط .. العروسة دي علمتني يعني ايه بنت بتحب أبوها وإن الحب ده قد ايه حقيقي وصادق ونقي وإن الأب ده كان راجل طيب وأب حنين علشان يتغناله من بنته بحبك ياصاحبي .. الله يرحمه ” .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *