بكت الفنانة اليمنية اروى على بلدها وذلك خلال مقابلة تلفزيونية على قناة “الحرة” تحدثت خلالها عن مأساة اليمنيين بين الانتماء وغياب الدولة التي تستطيع ان تقدم الدعم لهم.

وقالت اروى: “اللبناني دائما يملك بيتا في الضيعة نحن لا يوجد لدينا ضيعة اللبناني يبني بيتا ليرجع لبلده نحن لا يوجد لدينا هذا الامل يعني نحن مقوطع عندنا الامل ان نرجع نستقر في بلدنا”.

وتابعت “للاسف في ناس كثيرة يستبدلون جنيسياتهم ويستغنون تماما عنها وبخبوا ان اصولهم من اليمن ومعهم حق ما ألومهم مش لأنه اليمن لا تشرفنا ان ننتمي لها ولكنهم يحتاجون دعما من مكان اخر يحتاجون الدعم اللي ما عندنا دولة تقدمه لنا”.

واضافت “الوطن في قلوبنا ولكن على الارض بالنسبة لنا غير موجود فقصة انه انتي تفكري انه انا لما اكير لازم ارجع بلدي مش موجودة عندنا”.

وتحدثت عن بحثها الدائم عن الاستقرار قائلة “انا افكر يكون عندي بيت في دبي ويكون عندي بيت في السعودية ولكن لا مرة خططت ان يكون عندي بيت في اليمن رغم عشقي لبلدي وعشقي لارضي”.

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. لعنة الله على كل الآلات التي خربت بلد السعادة والجمال والاصل العربي…نعم لانهم بلا اصل ولا حظارة اكيد سيبقون يكرهون اليمن اصل العرب والعراق ٧٠٠٠ سنة حظارة وسوريا اقدم عاصمة بالتاريخ…لنا الله

    1. أخ علي كوني فلسطينية و أفتخر بذلك
      سأضيف على تعليقك أن مدينة ( أريحا )
      الفلسطينية هي أقدم مدينة ب التاريخ .
      وأيضاً تسمى ( مدينة القمر ) و أريحا تعني
      القمر عند الكنعانيين .

  2. اما بكاء أروى على بلدها !
    عندي سؤال لها يا أروى يعني الا تعلمي من
    الطرف الذي يقصف بلدك اليمن ؟
    وانتِ تعملي بقنوات من يدمر بلدك !
    و تفكري بشراء بيت و الاستقرار ب دولتين
    هم السبب بتدمير اليمن و قتل اطفال اليمن
    الأبرياء .
    حقيقة لم اتعاطف معك و مع دموعك
    اذا كان اليمن فعلا يهمك فكري به قبل
    مصالحك الخاصة و اعمالك .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.