>

قالت الممثلة نور إنها “تشتاق كثيراً للوقوف أمام الكاميرا من جديد للعودة إلى جمهورها من خلال أعمال فنية جديدة، خصوصاً أنها توقفت عن العمل منذ زواجها، ولم تخطط للإبتعاد كل تلك الفترة، لكن الظروف التي مرت بها بداية من زواجها، مروراً بفترة الحمل ثم إنجاب إبنها “ليوناردو”، وأخيراً الأحداث السياسية المتلاحقة، كانت كلها أسباباً أجبرتها على الاختفاء 4 سنواتnour1“.

وأوضحت أنها “قررت العودة إلى العمل منذ أكثر من عامين، إلا أنها لم تجد العمل الفني المناسب الذي تعود به، ولا تريد العودة بعمل عادي، بل تتمنى تقديم عمل له قيمة فنية كبيرة، حتى لو اضطرت إلى تقديم عدد قليل من الأعمال”.

وأضافت نور “لا أعتقد أن فترة غيابي أثرت على شهرتي، لأن الرصيد الفني الذي حققته لم يضع، وأعمالي تُعرض حتى الان وباقية في ذهن المشاهد، وهذا يجعلني مطمئنة دائماً إلى أن الجمهور لا يزال يتذكرني، بل ينتظر أعمالي الفنية المقبلة، وبصراحة أرى أن فترة غيابي جعلتني أعرف جيداً مدى محبة الجمهور لي وإشتياقه لفني”.

كما كشفت نور عن أنها “ستعود لإستكمال تصوير المسلسل اللبناني “الآنسة مي”، الذي يخرجه يوسف الخوري، ويضم مجموعة كبيرة من الممثلين العرب بعد إجراء بعض التعديلات، وتُحضر حالياً لمسلسل أخر لم يتم الاستقرار على إسمه، لأنه في مرحلة الكتابة”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *