>

كما هي سنة الحياة في هذه الحياة الدنيا يمر كل شخص منا بالكثير من الأزمات، و لحظات الضعف، وقد تدفعنا هذه اللحظات إلى اتخاذ بعض القرارات الخاطئة، وقد يلجأ حينها إلى التخلص من حياته، وهذا ما فعله الفنان يوسف وهبي عندما مر بضائقة مالية، فقرر الإنتحار وكتب وصيته الأخيرة، وهذا ما رواه بعدها في عدد من اللقاءات حين فشلت محاولته. وهذا ما نتناوله في السطور التالية.

ولد عملاق المسرح يوسف بك وهبي فى مدينة الفيوم على شاطئ بحر يوسف فسماه والده عبد الله باشا وهبى الذى كان يعمل مفتش رى بالفيوم “يوسف” تيمنا باسم سيدنا يوسف الصديق، وكان ينتمى لعائلة من أعيان الفيوم ولا زالت آثارها بالمحافظة حتى الأن ومنها “مسجد عبد الله بك” أحد أكبر المساجد بالفيوم.

وبدأ حياته المسرحية بالتمثيل فى فرقتى حسن فايق وعزيز عيد، ثم استخدم الأموال التى ورثها عن والده فى تأسيس فرقة رمسيس، التى قدمت ما يقرب من 300 مسرحية، ومنها: كرسى الاعتراف، راسبوتين، المائدة الخضراء، بنات الشوارع، أولاد الفقراء، وبيومى أفندى، وخليفة الصياد، وهارون الرشيد، وصلاح الدين الأيوبى.

وفى عام 1930 وبالتعاون مع محمد كريم أنشأ شركة سينمائية باسم رمسيس فيلم، وبدأت أعمالها بفيلم زينب، وفى عام 1932 أنتج أولاد الذوات وقام بكتابة النص وببطولة الفيلم، ثم كتب فيلمه الدفاع سنة 1935، ليخرجه بنفسه، بل وقام بتلحين أغانى الفيلم، ثم توالت أفلامه، وكون ثنائى ناجحا مع الفنانة الراحلة ليلى مراد وقدم عددا من الأفلام التى حملت إسم ليلى ومنها (ليلى بنت الفقراء، ليلى بنت الريف، وليلى بنت المدارس)، وتوالت بطولاته وأفلامه، كما شارك فى عدد من المسلسلات واكتشف العديد من عمالقة الفن ومنهم أمينة رزق ومحمود المليجى وأنور وجدى وفاتن حمامة وفريد شوقى.

تزوج يوسف وهبي 3 مرات، الأولى من الممثلة الإيطالية «إلينا لوندا» التى تعرف عليها فى بداية حياته وأثناء دراسته فى إيطاليا وشجعته على أن يثقل موهبته، ثم عادت معه إلى القاهرة لكن انفصلا بسبب غيرته عليها، والزيجة الثانية من عائشة هانم فهمى ابنة على باشا فهمى والتى كانت تكبره فى السن وربطتهما علاقة حب طويلة خاصة بعدما ساعدته عندما أوشك على الإفلاس

مر يوسف وهبي بالعديد من الأزمات في حياته، منهم تلك الضائقة مالية، التى جعلته يتخذ قرار الإنتحار ويكتب وصيته الأخيرة، فأوصى فيها بملابسه لعزيز عيد، وبكتبه لمختار عثمان، وأوصى بشهادته الفنية لأستاذه كيانتوني، وعندما ذهب وهبي إلى غرفته لإحضار المسدس لم يجده، واكتشف حينها أن صديقه مختار عثمان باعه بعد أن تعرض لأزمة مالية.

توفى يوسف بك وهبى في أكتوبر عام 1982 عن عمر ناهز 94 عامًا، بعد دخوله مستشفى المقاولون العرب إثر إصابته بكسر فى عظام الحوض نتيجة سقوطه فى الحمام، حيث أصيب أثناء العلاج بسكتة قلبية مفاجئة.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *