التقى أليك بالدوين، بزوج وابن المصورة السينمائية هالينا هاتشينز، المرأة التى قتلها بالخطأ باستخدام مسدس أثناء تصوير فيلم Rust، ووفقًا لما نشره موقع “فوكس نيوز”،

شوهد بالدوين بالقرب من فندق فى نيو مكسيكو، مع ماثيو، زوج هتشينز، وابنها البالغ من العمر 9 سنوات، في الصور المؤثرة، حيث يمكن رؤية بالدوين وهو يحتضن ابن ماثيو بعد أيام فقط من فقدانهما هالينا.

يأتي اللقاء المؤثر بعد فترة وجيزة من كسر بالدوين صمته بشأن الواقعة بتغريدات على تويتر، أعرب من خلالها عن تعازيه لعائلة هتشينز، مشيرًا إلى أنه يتعاون للتحقيق في الحادث.

وكان  المخرج جويل سوزا، الذي أصيب في واقعة إطلاق النار أيضًا، قد قال في تصريحات عن الحادثة، “إن طاقم الممثلين وطاقم العمل تلقوا تأكيدات بأن بالدوين كان يتعامل مع مسدس فارغ يحتوي لا يحتوي علي ذخيرة حية”.

وأضاف “تتطلب بروتوكولات السلامة في اللوكيشن أن تقوم بالتحقق والتأكد من ان المسدس فارغ، وتتم تلك التأكيدات مرتين يومياً بمساعدة من مساعد المخرج ديف هولز”.

وعلى نفس السياق، أكد أحد فنيى الكاميرا الذى كان يعمل فى فيلم Rust أن الممثل أليك بالدوين كان حريصا فى استخدام الأسلحة فى موقع تصوير الفيلم قبل أن يطلق النار بالخطأ، ويقتل مديرة التصوير بالمسدس الذى قبل له إنه آمن لاستخدامه، وفقا لوثائق المحكمة التي صدرت أمس الأحد.

وقال المصور ريد راسل لأحد المحققين أن بالدوين كان يجرى بروفة على مشهد يوم الخميس، وكان من المقرر فيه أن يسحب مسدسه أثناء جلوسه على مقعد بكنيسة ويصوبه نحو الكاميرا، ولم تكن الكاميرا تعمل أثناء انطلاق الرصاص الذى قتل مديرة التصوير هالينا هيتشينز، بحسب ما قال راسل للمحقق.

وكانت السلطات قد ذكرت يوم الجمعة أن مساعد المدير دايف هولز قد سلم الأسلحة إلى بالدوين وأعلن أنه سلاح بارد، فى إشارة إلى أن من الآمن استخدامه، وردا على سؤال عن الطريقة التي كان يتعامل بها بالدوين مع الأسلحة فى موقع التصوير، أجاب راسل قائلا إن الممثل كان حريصا، وذكر واقعة أن بالدوين حرص على التأكد من أن أحد الأطفال الممثلين معه ليس موجودا بالقرب منها عندما تم تفريغ المسدس.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *