>

إحتفلت الفنانة الجزائرية ​أمل بوشوشة​ مع زوجها رجل الإعمال اللبناني ​وليد عواضة​ بذكرى زواجهما، بأجواء رومانسية وبحضور عدد من الأصدقاء المقربين في لبنان، بحفل أقيم في منزلهما.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من المقاطع العفوية للحفل المميّز الذي بدت فيه أمل بكامل أناقتها بفستان أبيض صيفي، وقد تم تجهيز قالب حلوى من طبقات عدة وبتصميم جميل.

ورقص الثنائي بين أصدقائهما في الحفل المنزلي، أحياه الفنان اللبناني ​كريم نور​ بحضور “دي جي”، وكانت الأجواء شبابية ممتعة، استعاد من خلالها الزوجين ذكريات حفل زفافهما قبل سنوات.

وتزوجت النجمة أمل بوشوشة، من رجل الأعمال اللبناني وليد عواضة في العام 2015، وهو من أهم رجال الأعمال في لبنان والوطن العربي، ولد في منطقة النباطية جنوب لبنان، وهو شيعي الطائفه، ويمتلك عدداً كبيراً من المطاعم الفخمة.

إقرأ إيضًا – ليا إبنة أمل بوشوشة حديث المتابعين علي السوشيال ميديا بأحدث ظهور لها! (شاهدوا جمالها اللافت)

وكشفت الفنانة الجزائرية أمل بوشوشة عن اللحظات الأولى التي اجتمعت بها مع زوجها اللبناني وليد عواضة، وقالت بأنها شعرت بالإنجذاب له من النظرة الأولى خاصة وأنه لم يكن يعرفها كفنانة كونه يعيش خارج لبنان. وتابعت بوشوشة بأنها جزمت بأنه سيكون فارس أحلامها من اللقاء الثاني.

وكشفت «بوشوشة» عن طباعه الخجولة والتكتم على مشاعره على عكسها التي بادرت وأعلنت عن حبها له منذ اللحظات الأولى، مبدية عدم انزعاجها من زوجها في اللقاء الأول وأنه لم يكن يعرفها كونه لا يتابع التلفاز، بل زاد إعجابها به أكثر. كما تحدثت بوشوشة في ذات اللقاء عن تعاملها مع ابنتها الصغيرة والتي تبلغ من العمر ثلاثة أعوام ونصف.

حيث أنها تقوم بتبرير كافة تصرفاتها أمامها، وتحاول شرح أسباب غيابها عن المنزل لكن الأمر في غاية الصعوبة كونها مازالت في عمر صغير، مؤكدة بأنها باتت تعتذر عن الكثير من الأعمال خارج لبنان من أجل طفلتها وعدم الابتعاد عنها، خاصة بعد أن شعرت بأنها باتت تبتعد عنها وترفض السلام عليها عند عودتها بعد كل غياب.

وكانت النجمة الجزائرية قد أكدت في حوار صحافي أنها تعيش حياة عادية وتجيد الطهو وتشتري حاجيات منزلها بنفسها، لافتةً إلى أن طفلتها الوحيدة “ليا” تحب الغناء والرقص وتشبهها في الشخصية والطباع.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *