>

أطلقت مبادرة المئة حياة (100 Lives) منحة دراسية سنوية جديدة مؤسسة بالشراكة مع أمل كلوني، المحامية الدولية الموقّرة في مجال حقوق الإنسان، وهي منحة سنوية موجهة للشابات اللبنانيات للحصول على شهادة في كلية العالم المتحد (UWC) في ديليجان بأرمينيا.
هذه المنحة هي جزء من الجهود المستمرة التي تبذلها مبادرة المئة حياة، المنظمة الراعية لجائزة الشفق(أورورا) لصحوة البشرية، من أجل تقوية التعليم عبر الثقافات وزيادة التفاهم بينها من خلال المشاريع الإجتماعية و الخيرية.
وقال روبين فارتانيان، أحد الشركاء المؤسسين وممول مبادرة المئة حياة: “كونها محامية من أبرز الناشطين في الدفاع عن حقوق الإنسان، تعتبر أمل كلوني قدوة تُلهِم الشابات في جميع أنحاء العالم، فهي مثال للنزاهة والرحمة والتكريس كما أنها تجسيد للمواطن العالمي ذو الثقافات المختلفة”.
من خلال هذه المنحة الدراسية الجديدة، ستُرسِل مبادرة المئة حياة طالبة واحدة من لبنان إلى مدرسة ديليجان كل عام لتسجّل في برنامج دولي للبكالوريوس لمدة عامين. وسيتم اختيار المستفيدين من هذه المنحة كل عام حسب القدرة على إظهار الإهتمام بالقضايا الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.
الفائزة الأولى بمنحة أمل كلوني الدراسية هي الطالبة اللبنانية باميلا طبشراني، التي أنهت عامها الدراسي بنتائج متميزة، وهي تتقن اللغات العربية والإنكليزية والفرنسية بطلاقة، وستكرس المنحة الدراسية لمواصلة اهتماماتها في مجال حقوق الإنسان وحق المرأة بالمساواة.

تقول أمل كلوني: “هذه المنحة الدراسية ستكون بمثابة فرصة العمر للشابات في لبنان، لأن الدراسة في الخارج والتعلم عبر الثقافات قد تكون نقطة تحول. وأنا أشكر مبادرة المئة حياة لدورها في منح الفرصة لهؤلاء الشابات الموهوبات واللامعات”.
بعيدا عن هذه المنحة، فالسيدة أمل علم الدين وزوجها النجم جورج كلوني تربطهما علاقات مع مبادرة المئة حياة في المجال الخيري، حيث أن كلوني هو رئيس جائزة الشفق(أورورا) لصحوة البشرية، وهي جائزة إنسانية عالمية بقيمة مليون دولار تُقدَّم للاعتراف بمجهود وشكر أشخاص عرضوا حياتهم للخطر في سبيل إنقاذ الآخرين.
وسيكون السيد كلوني حاضراً في الحفلة الإفتتاحية للجائزة في يريفان بأرمينيا في شهر نيسان من عام 2016.
كلوني شريك أيضاً في مبادرة المئة حياة، التي تلتزم بالعمل على خلق الوعي حول تأثيرات الإبادة الجماعية والعمل على الحد من الأعمال الوحشية الجماعية في العالم.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *