>

دخل الشاعر الغنائي المصري أمير طعيمة في الجدل الدائر منذ وفاة الناشطة سارة حجازي مهاجما المدافعين عن حقوق المثليين جنسيا بحجة أنه حرية شخصية.

وقال أمير طعيمة في تغريدة عبر حسابه على تويتر: “بعد مادافعوا عّن المثلية الجنسية وبدأوا كمان يقنعوك إنها حلال، ده غير ان الالحاد ما يغضبش ربنا في حاجة ما استبعدش يدافعوا عّن زنا المحارم بحجة ان الطرفين ما أذوش حد و انها حرية شخصية احنا مَش شيوخ بس لما بنعمل معصية بنبقى عارفين انها معصية مَش بنغير ثوابت عشان نريح ضميرنا”.

وقد اثارت تغريدة أمير طعيمة استحسانا بين متابعيه والذين اشادوا بكلامه فقد قال احدهم “مشفتش حد من الوسط الفني الا و بيدافع عنهم وأخيرا شفت حد عاقل ف الوسط انت اكتر انسان يحترم ف الوسط ده” فيما انتقده ” فيما قال اخر “على فكره الراجل ده طول عمري أحترمه وأحبه ودلوقتي اثبت انه تربيه محترمة وابن ناس وعنده نخوه وغيراه مش متلون”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *