كشفت النجمة الأمريكية أنجلينا جولي عن زيارتها لدولة العراق وتحديدا قرية كوجو وقرية تل قصب حيث يسكن اليازيديين، برفقة الناشطة الحاصلة على جازة نوبل للسلام نادية مراد للاطمئنان على أوضاعهم وتلبية احتياجاتهم .

نشرت أنجلينا جولي مجموعة من الصور عبر حسابها على موقع “انستجرام” توثق من خلالها رحلتها إلى مدينة سنجار بالعراق .

وكتبت في تعليقها عليها: “يوم عاطفي مع صديقتي نادية مراد، التي تبذل كثير من الجهد من خلال منظمتها من أجل مساعدة اليازيديين على التعافي من الصراع والمذبحة” .

تابعت: “أخذتني إلى البيت الذي تربت فيه بقرية كوجو، ومدرستها القديمة التي فصل بها مسلحو داعش النساء عن الرجال قبل أن يستعبدونهم ويقتلونهم .. لا يزال الكثيرون مفقودين والكفاح من أجل العدالة مستمر” .

يذكر أن نادية مراد هي ناشطة إيزيدية عراقية من قرية كوجو بسنجار، وكانت إحدى ضحايا تنظيم داعش الذي قام بأخذها لتكون من السبايا لديهم .

وذلك بعد أن تمكنت داعش من احتلال منطقتها وقتل أهلها في القرية من بينهم أمها وستة من إخوانها، لكنها بعد فترة استطاعت الهرب من قبضة داعش لوجهة آمنة قبل ترحيلها إلى ألمانيا .

وتم اختيار نادية مراد في عام 2016 سفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة، وحصلت على جائزة نوبل للسلام في 5 أكتوبر من عام 2018 .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *