تكثر الأخبار والشائعات حول علاقة الثنائي العالمي أنجيلينا جولي، وبراد بيت بين الإنفصال وعودتهما للإرتباط وأخبار التبني التي تتردد عنهما.

وقد شوهِدَ النجم العالمي براد بيت، مؤخراً وهو يتسوق في بيفرلي هيلز، كاليفورنيا، مع ابنه مادوكس وسط شائعات عن المصالحة مع زوجته أنجلينا جولي وقرار جديد لهما بتبني الطفل السابع، وذلك بعد استمرار الأخبار عن طلاقهما.

وتشير التقارير إلى مصالحة حدثت بالفعل بين الثنائي بعد معارك بنيَت على شجارات مهنية وغيرة من شركائهما في التمثيل، بالإضافة إلى تفاقم المشاكل الصحية لدى أنجلينا الأمر الذي يعتبره البعض سبباً لاستمرار المشاكل بسبب إهمالها لصحتها والاهتمام بالعمل وخاصةً جولاتها الإنسانية، فيما يقول آخرون بأن مشكلتها الصحية جاءت نتيجة تفاقم مشاكل العائلة.

ويبدو أن قرار الثنائي العالمي بتبني الطفل السابع هو ثمرة هذا الصلح، وهو الخبر الذي بات شبه مؤكد وسط العديد من التحليلات والأخبار التي تدور حول هذا الثنائي الذي يُشغِل الوسط الفني والإعلامي على الدوام، مع الإشارة إلى أنهما سيتبنيا طفلاً بعمر العاشرة وما فوق حتى يتعايش مع إخوته الذين يكبرون يوماً بعد يوم، بالإضافة إلى أنهما يعتبران اهتمامها بتبني المزيد من الأطفال سيكون رسالة إنسانية مثلى توجّه الناس للإهتمام بالآخرين ودعم المعوزين والإبتعاد عن العرقية وكل أشكال العنف والكراهية.

يُذكر أن جولي وبيت لديهما حتى الآن ستة أطفال، هم مادوكس، 14، وباكس، 12، زهرة، 11، شيلوه، 10، والتوأم نوكس وفيفيان.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *