>

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا قالوا انها لشقيقة عارضة الازياء السعودية مودل روز وذلك في اول ظهور لها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد أثارت الصورة المزعومة لشقيقة مودل روز ،و التي تدعى مروة، تفاعلا بين الناشطني على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد تصدر هاشتاغ حمل عنوان “أول ظهور لمروة أخت مودل روز” مساء الأحد في السعودية حيث تفاعل المغردون بشكل كبير مع صورة “مروة”، وعلقوا على الشبه الكبير بينها وبين شقيقتها مودل روز.

وأكد المتابعون عبر تويتر أن مروة تعد شقيقة مودل روز الصغرى، فيما نفى آخرون ذلك، بينما لم تنشر صاحبة الصورة أي معلومات إضافية، كما لم تصرح مودل روز نفسها عبر حسابها عن هوية شقيقتها وفيما إذا كانت الصور لأختها أم لا.

يذكر أنه لمودل روز شقيقة أخرى مشهورة جدا عبر مواقع التواصل وهي ليان، وحدثت بينهما خلافات كبيرة، حيث كانت قد كشفت الأولى عن سبب خلافاتها مع شقيقتها ليان، التي اكتسبت شهرة بعد نشر الأخيرة خصوصيات ومعلوماتها الشخصية.

وقالت روز’ “لما طلعت ليان حطت اسم العائلة وحطت صور أخواني وحطت كل شيء.. وأنا ما كنت حابة أن الناس تعرف عني كل شيء عن أهلي وحياتي لأن طبعا المتابعين عندي أكتر من ليان بكتير ولو كنت اتكلمت عنها كلهم كانوا هيروحوا يتابعوها عشان يعرفوا ايش السالفة.. عشان كده فضلت ساكتة وما اتكلمت”. وأضافت :“أنا روحت قولتها أنا ما عندي مشكلة أنه أتكلم عنك.. لكن أنتي للأسف اتكلمت عن أشياء ما كنت أبغاها تطلع.. وهي لما طلعت على السوشال ميديا أنا ما كنت أدري.. وهي أول ما دخلت السوشال ميديا كانت داخلة في تهور ودخلت بالعميق.. لكن هي حاليا اتعلمت.. وإحنا الآن مو متهاوشين.. وأنا كنت حريصة أنه ما أتكلم عن أهلي على السوشال ميديا عشان مو أحد يجي يلومني في يوم من الأيام”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. سواء كنت بال20 او30 او 40 الى ماقدر الله لك ان تعيش في هذه الدنيا الفانيا لماذا الانسان يتجاهل حقوق الله وهو يعلم بان الله ماخلق الجن والانس إلا ليعبودن ولم نخلق عبث ولما التمسك بهذه الدنيا التي لا تسوى عند الله بجناح باعوضه سوائلي
    بعد هذه المهايطات والشهر والاعلام والقيل والقال باالله ماذا اعددنا سواء انا ام انتم في اول لليله في القبر. طبعا اتوقع الرد كالمعتاد هذا معقد هذا متشائم لعدم استوعاب الحقيقه وهي الموت الذي ليس له مفر لنقول لبعضنا يجب ان نراجع انفسنا ونبادر قبل ان نغادر هذه الدنيا الملعونه.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *