الصفحة الرئيسية سينما أول مشهد مثلي في تاريخ “ديزني”… ودعوات لمقاطعة فيلم “الجميلة والوحش”

أول مشهد مثلي في تاريخ “ديزني”… ودعوات لمقاطعة فيلم “الجميلة والوحش”

4 4067

رويترز – دعا مبشر إنجيلى إلى مقاطعة الفيلم المقبل “الجميلة والوحش” الذى تنتجه شركة والت ديزنى بسبب عرضه شخصية مثلية الجنس، قائلا تحاول الشركة ترويج للأطفال أجندة المرأة المثلية والرجل المثلى والمخنثين والتحول الجنسى.

ودعا فرانكلين جراهام وهو نجل المبشر الإنجيلى بيلى جراهام ومقره نورث كارولاينا ورئيس جمعية بيلى جراهام الإنجيلية إلى هذه المقاطعة فى تدوينة على فيسبوك يوم الخميس. وبحلول يوم الجمعة تم مشاركة هذه التدوينة 88 ألف مرة وقالت دار للعرض السينمائى فى ألاباما إنها لن تعرض هذا الفيلم.

وكتب جراهام “إنهم يحاولون الدفع بأجندة المرأة المثلية والرجل المثلى والمخنثين والتحول الجنسى” فى قلوب وعقول أطفالكم – احترسوا !”.

وقال جراهام إن ديزنى تقوم بمحاولة لجعل هذه الحياة (الشذوذ) أمرا طبيعيا.

وفى الأسبوع الماضى أبلغ مخرج الفيلم بيل كوندون المجلة المعنية بنمط حياة المثليين البريطانية “أتيتيود” بأن الفيلم سيعرض شخصية مثلية الجنس وهى لوفو وهو صاحب أحمق للشرير الرئيسى جاستون – للمرة الأولى فى تاريخ ديزنى.

ولم ترد على الفور شركة والت ديزنى المعروفة منذ فترة طويلة بأفلام الرسوم المتحركة وغيرها من الأفلام التى تستهدف العائلات على طلبات للحصول على تعليق يوم الجمعة.

ومن المقرر أن يبدأ عرض هذا الفيلم وهو نسخة جديدة من الفيلم الكلاسيكى من إنتاج شركة ديزنى، على مستوى العالم فى 16 مارس. وتقوم ببطولته إيما واتسون بوصفها بيلى الصغيرة التى تقع فى غرام رجل مرعب الشكل.

4 تعليق

  1. حمدلله عرفت ،بنتي طلبت من ابوها يأخدها بعطلة الفصح لمشاهدته..
    بس كمان للاسف ب فيلم (فايندك دوري)
    السنة الماضية عرضوا نفس الشي (امرأتين تتمشيان ومعهما طفلهما في عربة الاطفال)…
    وكمان بوظة Magnum عاملة دعاية عروستين ممثلتين ….(وفِي حملة هون بين الناس كرمال يوقفوا يشتروا هيدا البوظة )..
    الله يجيرنا من الأعظم …

  2. كل أفلام ديزني الكلاسيكيه سوف تعاد بنسخ جديده بحيث يتم ادخال شخصيه ملثيه جنسيا بدعوى تغطية كافة شرائح المجتمع ( المجتمع الذي يريدونه) اللهم عافينا ولا تبتلينا ، تشويه لخلق الله …. استغفر الله

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.