>

وجهت لينا إبنة الممثل المصري ​أحمد الفيشاوي​ رسالة قاسية له، إذ كتبت عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي قائلة:”أنا حزينة، كنتُ أتمنى أن تكون لي كأي أب لابنته”.
ويأتي كلام لينا هذا، بعدما أصدرت بالأمس محكمةُ الأسرة بالقاهرة حكماً بالحبس لمدة شهر على والدها لإمتناعه عن سداد نفقتها من طليقته السابقة هند الحناوي.
وقدّرت المحكمة حجم النفقة المجمّدة بقرابة 234 ألف جنيه (نحو 13300 دولار) لصالح ابنته “لينا” التي تعيش في الخارج.
وقال شعبان سعيد محامي طليقة الفيشاوي عبر تصريحات رسمية إن حكم المحكمة واجب النفاذ ولا يجوز الطعن عليه كونه جاء بعد إعلان الفيشاوي مسبقًا بالأحكام، ومن ثم ورود التحريات التي تُثبت قدرته على الدفع وامتناعه عن ذلك، مشيرًا إلى أنه في حالة القبض عليه سيكون ملزمًا بتنفيذ الحكم الصادر ضده، أو دفع متجمد النفقة لابنته.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. مسكينة البنت مشكلتها ابوها احمد الفيشاوي الي اصلا رفضها وهي رضيعة وانكرها وانفضح وأرغموه بقرار محكمة بفحص DNA
    والأم انتهازية رخصت نفسها وتزوجت احمد الفيشاوي عرفي وحملت رغم
    اتفاقهم بدون أطفال حتى تستغل كونو ممثل مشهور، والا تعيش بلندن ونفقات عالية ، صارت الزيجات مصالح والأطفال المساكين يروحوا بين
    الرجلين ، يا بنات اياكم والزيجات تبع تيك اوي السريعة الغير رسمية
    والغير معلنة للناس ، الزواج الرسمي افضل واضمن للبنت وحقوقها
    الرجل الي يحب فعلا هو ما يرضى الا بزواج رسمي اما الزيجات الثانية
    لان يشوف المرأة فقط مثل السلعة يشتريها ويبيعها اي وقت وبلا حقوق
    انا هذا رأيي وقناعتي وكل انسان حر بنفسو وبهذا الزمن ما في أمان للرجال ، لذلك البنت تكون قوية وتحافظ على نفسها وحقها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *