>

أثارت إبنة الإعلامية الكويتية “أمل العوضي” للكثير من الجدل وذلك بعد ظهورها لأول مرة من خلال مقطع فيديو قصير نشرته والدتها عبر حسابها الرسمي بأحد منصات التواصل الإجتماعي، من داخل السيارة حيث تحدثت “مُنيرة” مع الجمهور بطريقة طبيعية.

وبينما انتقد البعض التغيير الملحوظ في صوت الفتاة، هاجم آخرون المنتقدين ورفضوا وصف صوتها بشكل مسئ ، وأكدوا أن تغيير الصوت طبيعي في تلك المرحلة العمرية، وكان آخر ظهور للفتاة عندما كان عمرها 7 سنوات وتحديداً عام 2017 ، ما جعل الجمهور في حالة صدمة من التغيير الذي طرأ عليها .

في سياقٍ آخر، أثارت الإعلامية أمل العوضي الكثير من الجدل مؤخراً بعد ظهورها بملامح مختلفة تماماً حيث كان وجهها بالكامل منتفخ مما أكد للجمهور أنها خضعت للمزيد من عمليات التجميل لتخرج بعدها أمل العوضي في فيديو للجمهور وتؤكد للجميع أن هذا تأثير الزوم وأنها لم تخضع لأي عمليات تجميل جديدة.يُشار إلي أن غالباً ما تنشر أمل العوضي مقاطع فيديو لها من داخل عيادة التجميل قبل الخضوع لأي إجراء، وتكشف لمتابعيها عن تفاصيل الخطوة التي ترغب في القيام بها ثم تستعرض شكلها بعد الانتهاء من الأمر.

أمل العوضي بدون فلتر

وبالتعريف عن أمل العوضي، فيُذكر أنها فنانة وإعلامية كويتية بدأت العمل في المجال الإعلامي وهي بسن صغيرة، حيث شاركت لفترة بتقديم برنامج “تلفزيون الأطفال” والذي يقدم على تلفزيون الكويت، واختيرت بعدها لتقديم برنامج المسابقات الرمضاني “عينك عالوطن” على تلفزيون الكويت أيضًا مع المذيع بركات الوقيان وكانت وقتها بعمر سبعة عشر عاما، وكانت قد دخلت إلى المجال الفني كممثلة في عام 2006 وذلك عن طريق مشاركتها بمسلسل صاحبة الامتياز.

أما فيما يخص حياتها الشخصية بعد الإعلان فقد كانت الفنانة الكويتية قد قررت اعتزال الفن عام 2008 بعد إعلان زواجها من عبدالله العوضي من أجل التفرغ لأسرتها ودراستها، إلا أنها وبعد إنجابها لابنتها منيرة قررت العودة للعمل الإعلامي والفني.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *