>

شاركت الإعلامية المصرية “رضوى الشربيني”، جمهورها ومتابعيها عبر حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام”، بمجموعه من الصور الحديثه لها مع إبنتيها “تمارا” و”تيا”، اللتان خطفتا الأنظار بجمالهما النادر وبملامحهما الأوروبية وبالشبه الكبير لوالدتهما .

وأرفقت الشربيني الصور بتعليق حيث قالت:”حب عمري كله في الصور دي”، وانهالت التعليقات من قبل المتابعين التى أشادت بجمال الصغيرتين وأكدت علي شبهما المُذهل لوالدتهما، فيما أعتبرهما البعض نسخة طبق الأصل منها، وحصد تلك الصور عشرات الآلاف من الإعجابات بعد نشرها بساعاتٍ قليلة.

في سياقٍ آخر، ردت الإعلامية رضوى الشربيني، عن تساؤلات البعض عن سبب كلام الفتيات التي تعرضن إلى التحرش بعد صمت لفترة طويلة، حيث كتبت رضوى الشربينى موضحه الأسباب، عبر حسابها بموقع تويتر:” سؤال يطرح نفسه.. ليه البنات بتتكلم دلوقتىً رغم انه تم التحرش بيهم من سنين طويله “، وأضافت:” الإجابة 1 استجابة الدولة السريعة في قضايا التحرش والاغتصاب و توفير الحماية الكملة وده باين جدا 2 جيل جديد و مختلف و شجاع 3 قدر الله و ما شاء فعل”.

يشار إلى أن الإعلامية رضوى الشربيني رفضت منع المحجبات من نزول البحر بحجة عدم ارتدائهم مايوه، وكتبت عبر حسابها بموقع تويتر: “الواحد مش فاهم.. نفس المجتمع اللى بيقول إنها تلبس وتبقى محتشمة علشان محدش يتحرش بيها.. هو هو اللى بيطلب منها تبقى غير محتشمة علشان تبقى متحضرة ويوافقوا أنها تخرج وتنزل البحر معاهم!”.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *