>

أعلنت إدارة قناة المحور المصرية عن إحالة المذيعة “منى عراقي” للتحقيق وذلك لما بدر منها من عبارات غير لائقة تتناقض مع قيم ومبادئ القناة خلال عرضها لقضية الاغتصاب الجنسي في برنامجها التليفزيوني “انتباه”.

وأكدت إدارة قناة المحور في بيان صحفي أن العبارات التي ذكرتها الإعلامية منى عراقي تتنافى مع قواعد القناة التي تعلي من القيم والمبادئ ومن الشعار الذي ترفعه المحور “قناة الأسرة المصرية” منذ نشأتها قبل ١٥ عاما.

وتأسف قناة المحور لجمهور المشاهدين عن العبارات غير اللائقة التي ذكرتها الإعلامية منى عراقي، وتؤكد أن هدفها الرئيسي هو نشر رسالة إعلامية هادفة لكل أسرة مصرية بمعايير أخلاقية ومهنية واضحة تحافظ على تماسك المجتمع.

وشددت إدارة القناة أن أي مذيع لن يلتزم بقواعد القناة المهنية والأخلاقية ليس له مكان على الشاشة.

وكانت عراقي قد استضافت في حلقة سابقة سيدة روت عن تفاصيل اغتصاب زوجها لأبنائه وتسببه في انتحار ابنتها بإلقاء نفسها من الشرفة ووفاتها، بسبب معاملته لها ورفضه الإنفاق عليها وشراء ملابس العيد لها.

كما روت الابنة، خلال الحلقة، تفاصيل تحرش والدها بها ومحاولة اغتصابها لولا أن أنقذتها والدتها من يده، وكذلك حكى الطفل تفاصيل اغتصاب والده له بعدما نقله أثناء نومه لسريره وقام باغتصابه.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. بلد مثل مصر اعتقد صعب يحكمها عسكر مع اني اجل واعز وأقدر اي موسسة عسكرية بس معروف قانون العسكر هو التجويع ثم التطويع
    اكثر بلد عربي فيه دكاترة ومهندسين وأدباء ومثقفين المفروض يمسك زمام أمورها حكومة مدنية او دينة افضل

  2. مُنى عراقي من افضل واجدع المُذيعات بالوطن العربي , عندها جُرأه كبيره تُحترم
    هذهِ الاعلاميه ما يُميزها عن باقي الاعلاميين انها لا تطرح المشاكل فقط او مثلاً ليست كأعلاميين مصر يختلقون المشاكل لالهاء الشعب لمصالح سياسيه تُسيسهم لصالح العـرص فلان على المسكين علنتان
    منى عراقي تطرح المُشكله وتسعى بحلها للنهايه وتُجازف وتُعرض نفسها للخطر بسبيل ارجاع الحق لصاحبه واذكر لها اظهار حقيقة خاطفة الاطفال عزيزه وسعيها لرجوع المُختطفين لاهلهُم حتى بعد سنين
    مع اني ضد نشر الغسيل امام الناس لكن ايضاً التوعيه مطلوبه ليستفيد الاخرين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *