>

وجّه القضاء الفرنسي إلى المغني المغربي سعد لمجرّد، الثلاثاء، تهمة “الاغتصاب” وأمر بإطلاق سراحه ووضعه تحت المراقبة القضائية بانتظار محاكمته، وذلك بناء على شكوى تقدمّت بها ضدّه شابة تقول إنه اعتدى عليها ليل السبت في مدينة سان تروبيه الساحلية الجنوبية، كما أفادت النيابة العامة.

وكتب والد سعد لمجرد بشير عبدو على حسابه في “فيسبوك”: ابني حراً والحمد لله.

كما كشف الإعلامي اللبناني عماد الهواري الذي حضر أطوار تقديم الفنان المغربي سعد لمجرد أمام المدعي العام ظروف اطلاق سراحه وكتب عبر حسابه على انستغرام: “لغطو يا ناس وافرحوا سعد_لمجرد حراً طليقاً قاضي الحريات أمر بإطلاق سراحه ومن لحظات قمت باتصال هاتفي وتكلمت مع الصديق المنتج عاد معتوق وقال لي أحكي وبارك لصديقك وحبيبك وحبيب الملايين #سعد كلمته وسمعت صوت سعدوش وقلت له مبروك البراءة ، مبروك لأهله مبروك للمغرب مبروك لمحبيه..”

 

وقال بيار آربايا المدعي العام بالوكالة في مدينة دراغينيان (جنوب شرق) إن النجم البالغ من العمر 33 عاماً والموقوف منذ الأحد على ذمّة التحقيق بشبهة ارتكاب “أفعال ينطبق عليها توصيف الاغتصاب” إثر شكوى تقدمت بها ضدّه شابة تبلغ من العمر 29 عاماً، وُجّهت اليه تهمة “الاغتصاب” الثلاثاء.

وأضاف إن النيابة العامة طلبت حبس المتهم احتياطياً بانتظار محاكمته، لا سيّما وأنها ليست المرة الأولى التي يُتهم فيها بالاغتصاب، لكن قاضي الحريات قرّر بعد الاستماع للمتهم مساء الثلاثاء إطلاق سراحه وإبقائه تحت الرقابة القضائية.

وبإمكان النيابة العامة أن تستأنف قرار قاضي الحريّات لإعادة النجم المغربي الى السجن.

وبموجب الرقابة القضائية التي باتت مفروضة عليه يُمنع على لمجرد أن يغادر فرنسا ويتعيّن عليه أن يسلّم جواز سفره للسلطات الفرنسية، كما أنه ممنوع من الاتصال بالمدّعية عليه أو بالشهود في هذه القضية، بحسب ما اوضحت النيابة العامة.

كذلك فإن الفنان الشاب سيدفع كفالة مالية مقابل إطلاق سراحه، لكن لم يتم الكشف عن قيمة هذه الكفالة في الحال.

ولمجرّد ملاحق أصلاً أمام القضاء الفرنسي في دعاوى اغتصابٍ أخرى.

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *