>

إسترجع محبو الممثل ​عادل إمام​ تصريحات صادمة له أدلى بها قبل أكثر من 20 عاماً، حين قال إنه عاش أياماً سوداء للغاية في عام 1967 : “عِشت أوقاتًا سوداء بمعنى الكلمة عام 67، الفن يتأثر بالوضع السياسي لا شك في ذلك، قيام حرب معناه أن المسرح والسينما مفيش، بأيامها لقيت نفسي بالشارع ومسؤول عن أسرة.”
وتابع: “كنا نروح عند سمير خفاجي نِستلف فلوس، ونَحط همّنا على هم بعض، عبقرية الشعب المصري بقى في الظروف دي أنه كان من همه يسخر من نفسه، أما فاكر عبدالناصر وقتها قال: “بلاش كده، وبعدها جات 1973 والمسرح ازدهر، والحال مشي والحمد لله””
وأشار عادل إمام في هذا الحوار الذي أجراه مع “الأهرام العربي” عام 1998 انه يعتبر نفسه “زعيم الغلابة” ومصري ويحب بلده وشديد الانتماء لأهله وناسه وعروبته.
وتابع معترفاً بأنه يكره الكاذبين، والعشوائية في التفكير والتصرف أما عن يومياته فكشف كيف يقضي نهاره : “ابدأ اليوم بقراءة الجرائد المصرية كلها وأنا فخور بالصحف المصرية حتى لو شتموني، وأبحث في هذه الجرائد عن أحوال البلد، والأخبار الخارجية، وبعض المقالات العامة، ثم أبحث عن قراءة الأخبار التي تتعلق بي”
وعن حياته الخاصة، قال إن زواجه وفر له الاستقرار النفسي والحياة الأسرية التي أرادها، خصوصاً أنه لا يحب الوحدة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *