>

أجرت الفنانة ” إلهام شاهين ” مداخلة هاتفية مع الإعلامي ” عمرو أديب ” في برنامجه الحكاية والتي تحدثت من خلالها عن بعض الحقوق التي تخص المرأة .

حيث أشار الإعلامي عمرو أديب إلى أن البعض يضع سن معين للمرأة لا تتزوج بعده وهو ما استمع إليه في أحد مقاطع الفيديو دون تحديد هذا السن .

وعلقت إلهام شاهين على ذلك بان المرأة يحق لها الزواج في أي سن تريده طالما تواجد الشخص المناسب لها ولسنها .

وتابعت : ” الناس لما بتكبر بتبقى محتاجة الونس يعني ياخدوا بالهم على بعض يتعكزو على بعض .. المسألة العلاقة الزوجية مش علاقة جنسية فقط .. فيه علاقة إنسانية أقوى .. أنا بشوف قصص حب في سن ال 80 ” .

وبسؤالها حول إمكانية زواجها أجابت إلهام شاهين : ” طبعا ممكن أتجوز في أي وقت .. ده الشئ الطبيعي كل ست محتاجة للرجل وكل رجل محتاج للست .. دي الطبيعة البشرية هو ربنا خلقنا كده مش هنعاند الطبيعة البشرية ” .



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. العجلة من الشيطان….مستعجله ليه يا مفتية العسكر…..وليه الزواج أصلا……الزواج حيخليكى مكنة تفريخ للأطفال وخدامة لجوزك بعلك ابو عيالك . وأشياء ملهاش لازمه حتمنعك من حريتك ومشاويرك و حتتحولي الى أنثى لاأكثر حتقبلى على سنة الله و رسوله وهل حتلاقى زوج يقبل فيكي أصلا…؟

  2. يستمتع الأحمق برمي الحصى في البحيرة ليراقب عن بُعد اهتزاز الماء الصافي، لا عجب فتكدير الماء الصافي أقصى ما يستطيع فعله الأخرق

  3. مسكينات هذول العجائز ههههههههههههههه الزهايمر عامل فعله بهن العمايل ههههههههههههه تلاقي الوحدة منهن حاسبة نفسها ان تصلح لعمل زوايا تزحلوقية والعرسان واقفين بالطابور طلبا للقرب والنوكاح هههههههههههههه والثانية الزهايمر مرجعها الى زمن الصبايا ومفكرة حالها تلميذة هههههههههههه او تعتقد انها عذراء رغم انه سبعين مرحوم مر عليها هههههههههههههههه فاحسن شي في هكذا مواقف لا تكسر قلب القوارير ولا حتى البرطمانات تبع المخلل هههههههههههههه وكن جنتل هههههههههههه واشبع غنج هكذا نساء حتى لو كن قراشانات ههههههههههههه خاطبهم باللغة الشفافة هههههههههههه مثلا انساتي او سيداتي او ستات الحسن والجمال ههههههههههههه فما اجملك ايها الرجل وانت تحرك مياه البرك الراكدة بحصى هههههههههههههه انه منظر خلاب بعد يوم فاشل في الصيد وغياب السمك ههههههههههههههه كثير استمتع بدوائر الحصى عند غروب الشمس في البيذنجان هههههههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *