>

قال المطرب المصري الشاب إيساف إن صديقه الراحل مصمم الأزياء محمد داغر الذي قُتل الأسبوع الماضي؛ كان محترمًا، وكذَّب رواية قاتله عن علاقة آثمة بصديقه.

وأكد إيساف أنه كان صديقًا مقربًا من داغر، وأنهما كانا يتقابلان بشكل شبه يومي في أحد “الكافيهات” المشهورة في حي المهندسين بمحافظة الجيزة.

وأضاف: “لم نرَ المتهم بجريمة القتل من قبل على الإطلاق، عكس ما يقول في التحقيقات إنه اعترف بأنه كان على علاقة بداغر”.

كان مصمم الأزياء قد عُثر عليه مقتولاً في شقته بحي المهندسين. وقد اعترف المتهم محمد عبد المنعم فرج بارتكاب الجريمة.

وأضاف إيساف: “أعتز بصداقتي لداغر رحمه الله؛ فقد كان إنسانًا محترمًا إلى أقصى درجة، وصاحب أيدٍ بيضاء”.

وكشف المطرب الشاب أنه قابل داغر قبل الحادث بيوم واحد، “ولم يَحْكِ لي أو لأي من أصدقائي عن تلقيه رسائل تهديد، أو وجود شخص في حياته يسعى إلى الشهرة عن طريقه”.

وأكد أن داغر كان سيشاركه قبل وفاته بيومين في حفل تابع لـ”جمعية أحباء مصر”، وكان سيقدم ديفيليه خلاله، وسيقوم إيساف بالغناء.

وعن طلب البعض إقامة الحفل وتحويله إلى حفل تأبين، أكد إيساف رفضه القاطع لهذه الفكرة. وأشار إلى أن “بعض محبي داغر تناسوا أنه حاليًّا في دار الحق، وأن عمله في الدنيا قد فات، ولا نستطيع أن نقدم سوى صدقة جارية هي التي يمكن أن تعود بالنفع عليه الآن، لكنني رفضت تمامًا فكرة حفل التأبين”.

وكان المتهم محمد عبد المنعم فرج قال إن علاقة جمعته بالقتيل منذ 5 أشهر، وإن داغر دعاه ليلة الجريمة إلى شقته لتناول وجبة عشاء، وعقب ذلك تعاطى الخمور، ثم وقعت مشاجرة بينهما انتهت بمقتله.

وردًّا على ما تناولته أغلب وسائل الإعلام بشأن وجود علاقة آثمة بين نجله والمتهم؛ قرر الموسيقار عبده داغر والد مصمم الأزياء المقتول، مقاضاة كل الصحف والمواقع الإلكترونية التي هتكت عرض نجله، على حد قوله.

وقال الموسيقار عبده داغر، في تصريحاتٍ سابقةٍ: “بعد مقتل محمد فوجئت بصحف ومواقع إلكترونية تهتك عرض نجلي، وأرجعوا قتله إلى أسباب غير أخلاقية”. وأضاف الأب: “لن أصمت حيال هذه المهازل الأخلاقية، وسأقاضي كل قلم سوَّلت له نفسه أن يتطاول على نجلي الذي عُرف طوال حياته بأنه كان إنسانًا مؤمنًا وقويًّا”.



شارك برأيك

‫31 تعليق

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حزينة على هذا الوالد المكلوم على ولده واستغرب الى اي مدى وصل بنا الحال من عدم مخافة الله وماتوعدبه وعن كلام الحبيب المصطفى عن النميمة والقذف وووووووووووووووووووو
    لماذا لم نعد نخاف عذاب يوم عظيم يوم نحاسب على كل حرف نطقت به شفاهنادون وجه حق-هل هناك شهود كم جاء فالقران هل اثبتوا طورته بعلاقة سيئة بالشهود.غير انه ذهب الى خالقه وهو عالم بخفايا الامور.اطلبوا له الرحمة والمغفرة ودعوه يرقد فماوه الاخير بهدوء وسلام ليحاسبه الذي خلقه
    الرحمة به وباهله الرحمة امة محمد ابن عبدالله الصادق الامين

  2. لااعلم لمادا اعطو هدا الموظوع اكثر من حقه ولمادا لم يعد الناس يحترمون حرمةالميت فهو الان في دار الحق وله اله يحاسبه اله يغفر لو ان كان اثما ويهدينا جميعا ويجعل نهايتنا مستورة انشاء الله

  3. ذهب الى خالقه وهو عالم بخفايا الامور.اطلبوا له الرحمة والمغفرة ودعوه يرقد فماوه الاخير بهدوء وسلام ليحاسبه الذي خلقه
    الرحمة به وباهله الرحمة امة محمد ابن عبدالله الصادق الامين
    —————————————-copy
    that will sums up every thing in my opinion

  4. لااعلم لمادا اعطو هدا الموظوع اكثر من حقه ولمادا لم يعد الناس يحترمون حرمةالميت فهو الان في دار الحق وله اله يحاسبه اله يغفر لو ان كان اثما ويهدينا جميعا ويجعل نهايتنا مستورة انشاء الله
    kopiëren

  5. ماشاء الله اصدقاء المرحوم كلهم رجولة وخشونة مبنين من وجوههم واسمائهم ؟

  6. اللهم ارحمنا وارحم امواتنا واموات المسلمين اجمعين
    امين امين

  7. إليكم ما حدث بالضبط في جريمة مقتل داغر:
    *في الساعة الثامنة من مساء الإثنين الرابع من ابريل غادر داغر “الاتيليه” الخاص به في الدقي وبصحبته عارضة الأزياء “كارلا” التي تعمل معه، فلقد كان يقوم بتحضير عرض أزياء في دار الأوبرا، (والذي أقيم بالفعل بعد وفاته يوم الخميس السابع من ابريل).
    *في الثامنة والنصف أثناء وجود كارلا معه بالسيارة، سمعت داغر يتحدث مع شخص عبر الهاتف ويقول له “أنا جايلك حالا”، وهذا الشخص هو المتهم محمد عبد المنعم.
    (خلفية سريعة عن محمد عبد المنعم: يبلغ من العمر 23 سنة، واسم شهرته “فهد”!، مقيم بمنطقة المنيب بالجيزة مع والده الذي خرج على المعاش من عمله في شركة المقاولون العرب وشقيقته، وكان يعمل فرد أمن في إحدى الشركات ولكنه خرج على المعاش منذ 6 أشهر، تعرف على داغر في ديسمبر الماضي، وطلب منه مساعدته لكي يصبح “موديل” خاصة وأن حالته المادية هو وعائلته صعبة، لذلك تعاطف معه داغر وحاول مساعدته ماديا طوال الفترة الماضية).
    *اتصل محمد عبد المنعم بداغر في تلك الليلة وأخبره أنه يريد التحدث معه بشأن موضوع هام، وأنه ينتظره في ميدان التحرير أمام هيلتون رمسيس، وهو الاتفاق الذي سمعته كارلا، قبل أن يوصلها داغر إلى إحدى السينمات ثم يذهب إلى محمد ليلتقي به.
    *محمد عبد المنعم: ممكن نروح أي حتة ناكل فيها علشان أنا جعان أوي؟داغر: أنا لازم أروح البيت الأول علشان أغير هدومي، علشان أنا في الاتيليه من الصبح.محمد عبد المنعم: أنا جعان أوي ومش هقدر استنى كل دهفاتصل داغر بـ”كنتاكي” من السيارة وطلب أكل لفردين، وذلك ليضمن أن يصل الطعام إلى المنزل في نفس وقت وصولهما إليه، وهو ما حدث بالفعل، حيث وصل عامل الدليفري إلى منزل داغر في العاشرة والنصف في الوقت الذي وصلا إليه فيه.
    *تناول المتهم طعامه، ودخل داغر إلى غرفة نومه لكي يقوم بتغيير ملابسه.
    *بعد أن أنهى طعامه، طلب المتهم من داغر، الذي كان يستعد للنزول، أن يساعده بمبلغ كبير من المال، فرد عليه داغر أن هذا مبلغ كبير، وصعب عليه أن يعطيه إياه، خاصة وأنه يساعده منذ فترة، وأنه من الواجب عليه أن يعمل ليحصل على المال وليس عن طريق السلف أو الشحاتة.
    *هنا بدأت الخناقة، المتهم لم يعجبه رد داغر، فقام بدفع المجني عليه ناحية البار الموجود بشقته، فسقط داغر على الزجاجات والأكواب، ثم أمسك داغر بكوب زجاجي مكسور وهدد به المتهم وطلب منه الخروج من الشقة وهو يقترب من باب الشقة، وهذا ما سمعه الجيران، حيث سمعوا صوت داغر وهو يقول بصوت عالٍ “اطلع بره”.
    *قام المتهم بالهجوم على داغر وإمساك الكأس وضرب داغر على رأسه به، فتسبب في جرح رأس داغر بجرح عمقه 10 سم، وأصيب المتهم في يده.
    *سقط داغر مغشيا عليه وبدأ جرح رأسه ينزف أمام مدخل الشقة من الداخل، فسحبه المتهم من أمام المدخل ووضع جسده في الطرقة بين المطبخ والغرف.
    *اكتشف المتهم أن يده تنزف بشدة وأن بنطلونه ملوث بالدماء، فدخل غرفة داغر لتغيير ملابسه من ملابس المجني عليه.
    *لم يغيّر المتهم ملابسه لأنه سمع صوت داغر وهو يئن بصوت ضعيف من ألم جرحه بعد أن بدأ يفيق من إغماءه، فخاف المتهم من أن يقوم داغر ويستنجد بالجيران، فأحضر سكينا من المطبخ لكي يـ”خلـّص عليه”، حيث حاول طعنه في رقبته مباشرة، ولكنه وجد مقاومة ضعيفة من داغر، فتمكن من إصابته بجرح فوق حاجبه ورقبته، وتركه ينزف دماءه.
    (هذا هو سبب وفاة داغر، لأنه بحسب تقرير الطبيب الشرعي، فإن الوفاة جاءت نتيجة نزيف شديد أدى لهبوط في الدورة الدموية، حيث ظل داغر ينزف منذ حوالي الساعة 11 مساء الإثنين وحتى الساعة 2 ظهر الثلاثاء عندما تم العثور على جثته).
    (جاءت في اعترافات القاتل الكاذبة أنه هو وداغر تناولا الخمر، ولكن هذا ما نفاه تحليل الطب الشرعي وأكد أنه لا أثر للخمر في جسد داغر).
    *أخذ المتهم مفاتيح شقة داغر وسيارته من جيب القتيل، ثم أخذ الهاتف المحمول الخاص بداغر واتصل المتهم بصديق له وطلب منه الحضور بسرعة إلى شارع البطل أحمد عبد العزيز، ولكنه لم يكن يعلم رقم العمارة، فاتفقا على أن يتقابلا عند البنزينة.
    *أخذ القاتل معه محفظة داغر، وأخذ جاكيت جلد اسود من ملابس داغر لكي يداري به قميصه الملوث بالدماء، وخرج من الشقة وأغلق خلفه بابها.
    (ما قاله المتهم في اعترافاته أنه نزل من الشقة في حوالي الساعة 12.30 بعد منتصف الليل، وأن داغر كان لا يزال حي ولكنه مغماً عليه، وكذب وقال إنه ترك الباب مفتوح ولكن التحقيقات أثبتت عكس ذلك، وعندما سأله المحققون لماذا لم يترك الموبايل لداغر لكي يستغيث بأحد لينقذ حياته، رد المتهم أنه كان يخشى أن يقوم القتيل بذلك قبل أن يبتعد عن الشقة بقدر كاف!)
    *قابل المتهم صديقه وأخبره أنه تشاجر مع أحد وتقريبا “مات”، وكانت يد القاتل مازالت تنزف، فقال له صديقه أنهما لن يستطيعا ركوب تاكسي لأن السائق قد يشك فيهما، فقال له المتهم أنه معه مفتاح سيارة داغر.
    *ركبا المتهم وصديقه سيارة داغر وذهبا بها إلى منزل المتهم في المنيب، وتركا السيارة في أحد الجراجات الموجودة بالمنطقة.
    *في صباح اليوم التالي الثلاثاء الخامس من ابريل حاولت ماجدة شقيقة داغر مكالمته على موبايله كثيرا ولكنه كان مغلقا طوال الوقت، فطلبت من أحد العاملين في الأتيليه “عم سيد” الذهاب إلى شقة داغر بالمفتاح لكي يطمئِنها عليه.
    *عندما فتح عم سيد الباب وجد داغر ملقى على الأرض غارقا في دمائه، فاتصل بماجدة وأخبرها بذلك، فوصلت بسرعة إلى الشقة ورأت جثة شقيقها واتصلت بالشرطة التي حضرت وأمرت بعدم لمس أي شئ حتى حضور المعمل الجنائي، الذي استمر لأكثر من ثلاث ساعات في رفع البصمات وآثار الدماء في الشقة، ثم دخلت النيابة واستمرت لأكثر من ساعتين في معاينة مسرح الجريمة، وبعدها أمرت النيابة بتحويل الجثة إلى مشرحة زينهم.
    *في الوقت نفسه قام اللواء فاروق لاشين مساعد وزير الداخلية ومدير أمن الجيزة بتكوين فريق بحث للتوصل إلى تفاصيل الحادث والتعرف على الجاني، وهو ما تم خلال 48 ساعة.
    *حيث تم حصر المكالمات التي قام بها القتيل منذ الثامنة مساء الإثنين وحتى وفاته، وتمت متابعة كل الأرقام التي تم الاتصال بها والواردة خلال تلك الفترة ومعرفة أصحابها، إلى أن وجدت المباحث رقم لم يستدلوا على صاحبه، وهو الرقم الذي أجرى المكالمة التي سمعتها كارلا لداغر مع شخص آخر أثناء وجودها معه في السيارة.
    *تم تحديد مكان صاحب هذا الرقم، وقامت فرقة المباحث بمراقبة منزله، إلى أن تم القبض على المتهم في الساعة السابعة من مساء الخميس 7 ابريل.
    *قام المتهم بتوجيه المباحث إلى مكان الجراج الذي وضعت فيه سيارة داغر، واعترف أنه أعطى الموبايل إلى أحد أصدقائه ليقوم ببيعه.
    *القاتل اعترف بالأحداث التي وقعت بالفعل وتم ذكرها بالأعلى للضباط الذين قبضوا عليه، لكنه وبعد مقابلته لعدة محامين، الذين تطوعوا لإخراجه من الأزمة، أقنعوه أن يغير أقواله عند تحرير محضر القضية!
    *وجاء في اعترافاته ما يفيد أنه قام بقتل داغر دفاعاً عن النفس، وهو ما أثبتت التحقيقات الجديدة عدم صحته على الإطلاق!*القاتل الآن ما زال محبوساً لمدة 15 يوما على ذمة القضية.
    *تم دفن جثمان داغر مساء الأربعاء 6 ابريل في مدافن العائلة بالسادس من أكتوبر، وأقيم العزاء في جامع “الحامدية الشاذلية” بالمهندسين مساء السبت 9 ابريل.

  8. ■ابوخالد في نيسان 14, 2011 |
    ماشاء الله اصدقاء المرحوم كلهم رجولة وخشونة مبنين من وجوههم واسمائهم ؟

    انت لخصتها بكلمتين

  9. أبو خالد،
    الأسماء لا يملك حقّ الإعتراض عليها أحد لأنّها هويّتنا و مقدّرة لنا. و نحن لا نختار أسماء أصدقاءنا على ما أظنّ

  10. أكتر حاجة بتضايقنى الكلام فى أعراض الناس وخصوصاً لما تكون الناس دى ( بين يدي الله ) !
    مش عارف إيه هيعود علينا سواء كان مات رجل أو مات مثلى ! خصوصاً إنه دلوقتى فى دُنيا غير دُنيتنا ! هل هذا معقول ؟!

  11. فعلا ليس بعد كلام vip من كلمات … بالنهاية كل منا سيقف امام ربه و قد يكون من تنتقدونهم من بشر عند ربهم افضل منكم رحم الله عباده و هداهم

  12. # VIP في نيسان 14, 2011 |

    أكتر حاجة بتضايقنى الكلام فى أعراض الناس وخصوصاً لما تكون الناس دى ( بين يدي الله ) !
    مش عارف إيه هيعود علينا سواء كان مات رجل أو مات مثلى ! خصوصاً إنه دلوقتى فى دُنيا غير دُنيتنا ! هل هذا معقول ؟!

    أنا أؤيد كلام القاريء VIP Rigolant ^_^

    لا بجد يا ناس دعوا الخلق للخالق وادعو له بالمغفره والرحمه و يكفيكم تلدد بالخوض في أعراض الناس

  13. “بعض محبي داغر تناسوا أنه حاليًّا في دار الحق، وأن عمله في الدنيا قد فات، ولا نستطيع أن نقدم سوى صدقة جارية هي التي يمكن أن تعود بالنفع عليه الآن، لكنني رفضت
    ****
    والله باقی براسه عقل, هؤلاء یقلدون الغرب تقلید أعمی, لکن أحنا عندنا آخرة وهذا الشخص المغمور أیلاف بعده واعی أنه الحفلة علی راس المیت مارح تنفعه أطلاقاً
    لکن شنو کل یوم یلتقون بالکافیه؟ شنو هالحیاة المرفهة اللی مابیها عمل؟
    والله هذی مو غیرة من عندی لکن مجرد حسد
    حتی المیت رح نحسده

  14. هزار السلام عليكم … هذا التعليق الي كتبتية عن قصة داغر الله يساعدك شلون كتبتية انا اكتب خمس كلمات وتوقف اشرب ماء

  15. ههههههه هيدا خبر يا أبو خالد يعني أنا بس نقلته لكم لتعرفوا الحقيقة الّتي لن تأتي بها نوّرت أبدا حتّى تتخانقوا و يصل بكم الأمر إلى العداوة ههههه هيدا سيستام نوّرت الحبيبة

  16. ربما انت لم تقابله في الشقة ولذا تظن انه ليس شاذا !!! او ربما تخفي شيئا ما !!! على كل حال القاتل قال انه على علاقة به داخل الشقة ، وليس في الكافيتيريا يا بطل !!! اذا كنت شريفا عفيفا فابتعد عن الدفاع عمن مات هذا لانه شبهه لك ، الا اذا كنت !!!!

  17. ان الله يطلب منا ان ندين الفاسقين ومحبى نشر الرذيلة حتى لو ماتوا ( فطيس ) !!! وكونهم ( بين يدي الله كما يقول البعض ) فاننا لا نتدخل بما سيحدث لهم في الآخرة طبعا ، ولكن نحذر من اعمالهم حتى لا يقع آخرين في الفسق والفجور ( الثابت بحقهم في الدنيا ) والا نكون مثلهم محبين لنشر المعاصي ، ثم نقول ( هم بين يدي الحق ) بعد ذلك … يجب ان نفرق بين ادانتهم وادانة اعمالهم في الدنيا ، وبين آخرتهم في الآخرة التي لا نعلمها ….

  18. أم وردة شرطينا كيفك و كيف وردة العزيزة؟؟؟ أنا مشاغلي مشاغل ههههه إنشاء الله تكونون بألف خير.

  19. زي ما تطلبوا من الناس أن تترحم على محمد داغر , اطلبوا كمان من الرقاصات والممثلات والمغنيات أن يمتنعوا عن لبس الفساتين اللي صممها ليهم علشان ما ياخدشي محمد داغر إثم .

  20. Al-Sayed في نيسان 14, 2011 |
    ان الله يطلب منا ان ندين الفاسقين ومحبى نشر الرذيلة حتى لو ماتوا ( فطيس ) !!! وكونهم ( بين يدي الله كما يقول البعض ) فاننا لا نتدخل بما سيحدث لهم في الآخرة طبعا ، ولكن نحذر من اعمالهم حتى لا يقع آخرين في الفسق والفجور ( الثابت بحقهم في الدنيا ) والا نكون مثلهم محبين لنشر المعاصي ، ثم نقول ( هم بين يدي الحق ) بعد ذلك … يجب ان نفرق بين ادانتهم وادانة اعمالهم في الدنيا ، وبين آخرتهم في الآخرة التي لا نعلمها ….
    _________________________________________________
    وأنت إيه دليلك يا أخ الـ Sayed على فسوقه وفجوره !
    إيه دليلك ومين شهودك ؟!

  21. انا بسال ليه ابو خالد بيالس على الكلام طب ماهو ممكن يكون صحيح هو اتاكد من شكوكه منين؟؟؟ انا طبعا بدعى لداغر بالرحمه والمغفره

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *