>

عبّرت ملكة جمال المغرب السابقة إيمان الباني عن ألمها الشديد لما تعرّض له الطفل عدنان الذي اختُطف وقتل ودفن بعد اغتصابه، وكشفت عن ذكريات أليمة عاشتها عن شقيقها الصغير.

وكتبت زوجة النجم التركي مراد يلدريم، عبر خاصية الستوريز في تطبيق “إنستغرام”: “موت عدنان أعاد لي ذكريات مؤلمة وأعاد لي مشاهد موت أخي، الطفل الذي خُطف وقتل وكيف فُجعت أمي بفقدانه”.

كما نشرت شقيقتها فدوى الباني، صورة الضحية عدنان وعلّقت عليها: “كانت من أسوأ أيام حياتي، لا زلت أتذكر اليوم الذي اختطف فيه أخي كأنه يوم أمس، كنت معه آنذاك، كنت صغيرة وبريئة لدرجة أنني لم أكن أفهم ولا أعي بما يجري، اللهم ارحم أخي واجعل مثواه الجنة”.

يُذكر أن قضية الطفل عدنان لا تزال حديث الشارع المغربي وتثير الكثير من ردود الفعل في الوطن العربي، بعد تعرض الطفل للخطف والاغتصاب، ومن ثم قتله ودفنه في حديقة، فضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بالخبر الحزين وطالب روّادها السلطات المغربية بإنزال عقوبة الإعدام بحق الجاني.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. كما قلت في تعليقي سابقا يجب على السلطات المغربية وسلطات بقية الدول العربية والدول المسلمة أن تضع قانونا رادعا مثل الخصي او الرجم او الاعدام أمام الملأ … لكل مغتصب فاجر عوضا ان يحبسوه في سجن يأكل ويشرب ويعامل كإنسان
    والا ستكون النتيجة نفس ماحدث للأطفال في هذا المقال وأكثر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *