>

بسبب آلام متكررة في ثديها الاصطناعي، حُجزت المغنية البريطانية إيمي واينهاوس منذ الخميس الماضي في أحد مستشفيات لندن، لإجراء فحوصات طبية على ثدييها، والتأكد من إمكانية إحتفاظها بهما.
ووفقًا لأحد المقربين من واينهاوس، يبدو أن عملية إزالة الثدي المزروع أصبحت ضرورية منعًا لتكرر تلك الآلام. وأضاف أن إيمي شعرت بآلام في الثدي منذ فترة لكنها تضاعفت في الآونة الاخيرة.


يذكر أنها ليست المرة الاولى التي تعاني فيها إيمي واينهاوس من آلام في ثديها الاصطناعي منذ عملية زراعتهما في أكتوبر الماضي.
وعلى الرغم من ذلك إلا أنها قلقة حول مصير العملية التي كلفتها 35 الف جنيه أسترليني والتي أعطتها شكلاً تتمنى أن تحتفظ به.

شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. العملية بالضبط بوين وجها ام صدرها

    ربي يسامحني هي شكلها يخوف بعد صدرها كيف يكون الله يستر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *