>

قال محامي ابنة الممثل الراحل بول ووكر البالغ عمرها 17 عاماً إنها توصلت إلى تسوية بمبلغ 10.1 مليون دولار مع ورثة الرجل الذي كان يقود السيارة التي اصطدمت وقتلتهما معا عام 2013.

وكان ووكر يستقل سيارة “بورشه كاريرا جي تي” إنتاج عام 2005 يقودها روجر روداس عندما انحرفت أثناء سيرها بسرعة “من 129 إلى 150 ” كيلومترا في الساعة لتصطدم بأشجار وعمود في سانتا كلاريتا شمال غرب لوس أنجلوس. وقال جيف ميلام محامي ميداو ووكر في بيان إن مبلغ التسوية سيخصص لصندوق خاص بالمراهقة.

ووفقاً لبيان ميلام فإن روداس كان مسؤولا بشكل جزئي عن حدوث التصادم وإن التسوية تشمل “جزءا مما كان والدها سوف يكسبه بوصفه نجماً سينمائياً دولياً إذا لم تنه بشكل مأساوي”. وقال ميلام إن ابنة الممثل تواصل قضيتها ضد شركة “بورشه إيه جي” وإنها “تنوي تحميل الشركة المسؤولية عن إنتاج سيارة معيبة وتسببت في وفاة بول ووكر”.

وكانت ميداو ووكر وهي الابنة الوحيدة والوريث الوحيد للممثل قد رفعت شكوى ضد شركة صناعة السيارات الألمانية في سبتمبر الماضي واتهمتها بالإهمال في تجهيزات السلامة التي كان من الممكن أن تمنع التصادم أو على الأقل تبقيه على قيد الحياة.

وتصر بورشه على أن الممثل مسؤول عن وفاته. وقال مسؤولون في لوس أنجلوس بعد تحقيق استمر 4 أشهر إن التصادم نجم عن السرعة الزائدة وليس نتيجة لعطل ميكانيكي. في حين أكد ميلام أن بول ووكر لم يمت بسبب التصادم بل بسبب تعرضه “لحروق حتى الوفاة بسبب التصميم المعيب للبورش”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *