>

أعلنت زيلدا، ابنة النجم الأمريكي الراحل روبن ويليامز، تركها شبكات التواصل الاجتماعي، على الأقل بشكل مؤقت، بسبب التعليقات القاسية التي رأتها حول وفاة والدها.
وفي رسالة على حسابها بـ«انستجرام» و«تويتر»، قالت «زيلدا» إن هناك أناسا حاولوا استغلال الصور التي نشرتها هي وأسرتها وأصدقاؤها فيما اهتم آخرون فقط بإحصاء عدد هذه الصور.
وأضافت: «هذا أمر قاس وغير ضروري، نشرت الصور في وقت كان الجميع فيه ينشر صورا له، لكن الحظ حالفني وقضيت معه وقتا بعيدا عن الكاميرات، هذا الأمر كان أكثر من كاف بالنسبة لي وأنا ممتنة للوقت القليل الذي قضيته معه، صوري العائلية المفضلة موجودة في منزلي ولم يتم نشرها على شبكات التواصل الاجتماعي».
وأعربت عن أسفها إزاء قرار ابتعادها عن شبكات التواصل الإجتماعي، مبينة أنها ستشطب حساباتها من هذه المواقع لوقت طويل وربما إلى الأبد.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *