>

شن الروائي السوداني ” طارق الطيب ” هجوما على الفنان المصري ” أحمد حلمي ” والفنان المصري ” كريم عبد العزيز ” متهما إياهم بالعنصرية .

وذلك على خلفية بعض الجمل التي وصفها طارق الطيب بالعنصرية وكانت ضمن مشاهد مسرحية ” حكيم عيون ” التي شاركوا في بطولتها ومضى على عرضها 20 عاما إلا أنه شاهدها بالصدفة مؤخرا وانزعج منها وما كان في تلك الجمل من تنمر أيضا تجاه فتاة سمراء .

فكتب الروائي السوداني في منشور له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ” : ” حتى أنت يا أحمد يا حلمي .. عيب عليك يا ممثل يا كبير .. أين حساسية الفنان يا فنان .. كنت أحترم تمثيلك واختياراتك يا أحمد يا حلمي وأعرفك منذ بداياتك قبل سنوات بعيدة وأنت تقدم برامج لطيفة جدا مع الأطفال .. وكنت أراك دائما ذا حساسية خاصة وإختيارات موفقة وخفة دم جميلة ” .

وتابع : ” لكني بالصدفة شاهدت مقطعا من مسرحية لا أعرف عنوانها تظهر فيها ممثلة (سمراء) ولعلها مصرية مثلكم قد تكون نوبية أو سودانية تم التنكيل بها بالقول بأبشع طريقة .. لا أحتاج لوصف التنمر الرهيب بالكلام بل سأدرج الحوار الذي ورد في المسرحية في أقل من أربع دقائق عن الممثلة السمراء حين دخلت للمشهد ” .

ثم كتب طارق الطيب نص الحوار الذي دار بين كلا من كريم عبد العزيز وأحمد حلمي والفنان حجاج عبد العظيم والذي كان أيضا من أبطال المسرحية .

وأضاف : ” لا أحتاج إلى تعليق يا أساتذة .. ولا أظن أن أحمد حلمي أو كريم عبد العزيز أو حجاج عبد العظيم سيقدمون اعتذارا عن حوار ركيك مثل هذا .. فالقيمة هي ضحكات الجمهور ” .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *