الصفحة الرئيسية فن اتهام شبيهة هيفاء بترويج إيحاءات جنسية فجة في كليبها الجديد

اتهام شبيهة هيفاء بترويج إيحاءات جنسية فجة في كليبها الجديد

بواسطة -
18 61

أثار فيديو كليب أغنية “العتبة قزاز” للمطربة اللبنانية الشابة “قمر” -الشهيرة بشبيهة هيفاء وهبي- استياء أحد النقاد الذي رأى فيه ابتذالا كبيرا وإيحاءات “طافحة بالعري”.

الأغنية بدأ بثها في فضائيات عربية مؤخرا، وكتب كلماتها هاني الصغير ومن ألحان محمد رحيم، وكان مخرج العمل الفرنسي فابيان ديفيس اختار التصوير في تركيا، وتنقل في بعض المناطق في اسطنبول، خاصة في الحمامات التركية.

وقال الناقد عبد الرحمن الناصر إن مغنية لبنانية مبتدئة تدعى “قمر” خرجت عن النص والأخلاق وكل مواثيق الشرف الإعلامية والمهنية في كليب أغنيتها الجديدة “العتبة قزاز”، الذي عرض قبل أيام على قناة مفتوحة وعبر قمر صناعي عربي شبه رسمي.

وأضاف أن هذا الأمر يجعلنا نتساءل عن جدوى “ميثاق الشرف الإعلامي” ما دامت مثل هذه الكليبات ستعرض جهارا نهارا وفي قنوات مفتوحة أمام الصغير والكبير.

وأشار الناقد العربي إلى أن “قمر” أدت في كليبها الأخير لمشاهد “طافحة” بالعري في أحد الحمامات التركية، وقدمت إيحاءات خارجة عن حدود الذوق والأدب، لتؤكد بذلك أن موجة الفن الهابط لن تتراجع ما لم يتصدَّ لها المسؤولون عن الرقابة في الإعلام العربي، بحسب تعبيره.

شوكولاتة “ماريا”

ورأى الناصر أن كليب “العتبة قزاز” يمثل استمرارا لموضة “دُشّ” الشوكولاتة الذي قدمته المطربة اللبنانية “ماريا” قبل عامين، معتبرا أنه يمثل أيضا استمرارا لموجة فنانات الجسد، اللاتي اعتمدن على الشكل الخارجي لتحقيق الشهرة.

وأوضح الناقد الفني أن كليب “العتبة قزاز” يأتي كجزء من سلسلة الاستعراض الجسدي الذي لا علاقة له بالفن الحقيقي، والذي يهدف لاستقطاب المراهقين بالإغراء الرخيص.

وأضاف الناصر أنه “للأسف فإن فنانات هذا النوع وجدن المتابعة من شريحة من الجمهور حتى وصل الأمر إلى وضع جائزة باسم “ملكة المايوه” ليتنافسن عليها”.

وأوضح أن فنانة لبنانية أخرى قالت في وقت سابق إنها قادمة بقوة للمنافسة، ليس بمحتوى الأغنية وجمالياتها التعبيرية إنما في أسلوب الإغراء والتعري وإظهار المفاتن، مشيرا إلى أنها مُنعت من دخول مصر لاستغلالها التراث المصري بشكل سيئ عبر جسدها وإبراز مفاتنها.

وأشار إلى أن هناك فنانة تونسية أخرى هي “نجلا” صاحبة كليب “الحصان”، والتي وصفها بأنها لم تكتفِ بالحصان بل ظهرت في أغنية أخرى بإيحاء جنسي فاضح استدعى التدخل العاجل من القائمين على الإعلام العربي.

فنانات الجسد نجحن في تحويل الأغنية العربية من ثقافة الكلمة والأصالة إلى ثقافة الإيحاءات الجنسية -بحسب عبد الرحمن الناصر- ومثل هذه الكليبات تسيء للثقافة العربية ولتاريخ الفن العربي المليء بالروائع التي لا تنسى.

وشدد الناصر على أن كليب “العتبة قزاز” وضع الجميع مجددا أمام السؤال المُلح وهو إلى متى تستمر هذه الأعمال دون رادع من الجهات المسؤولة؟

وقال “لو أن هذه الكليبات تعرض في قنوات مشفرة لربما تجاوزنا عنها ولكن في قنوات مفتوحة يشاهدها الصغير والكبير فهذا أمر مرفوض وينذر بكارثة ذوقية رهيبة، وتساءل “هل يجد احتجاجنا صدى لدى المسؤولين عن القمرين العربيين “عربسات ونايل سات” بعد كل هذا الانهيار الأخلاقي؟”.

18 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.