تعرضت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم لمودة من الانتقادات اللاذعة، بسبب ما وصفه رواد مواقع التواصل الاجتماعي بـ“برودة التعامل“ مع الجمهور، وذلك في مقطع فيديو يوثق لحظة وصولها إلى دبي.

ويظهر  مقطع الفيديو طفلة صغيرة ووالدتها وهما تنتظران نانسي عجرم لتلتقطا معها صورة تذكارية، وعندما اقتربت منهما طلبتا صورة معها، وهو ما وافقت عليه نانسي، لكن دون أن تعطي انتباها كبيرا لوالدة الطفلة وبدت وكأنها وافقت على مضض، الأمر الذي جعل رواد ”السوشال ميديا“، يرون في تصرُّف نانسي عجرم مع الأم وطفلتها شيئا من ”التكبُّر“.

وأكد بعض المنتقدين، على أنَّ الفنانة اللبنانية، أبدت عدم اكتراثٍ كبير بكلمات الشكر التي وجهتها لها ”الأم“ بعد التقاط الصورة؛ إذ سارت مباشرةً دون أن تعلق على الأمر.

ومن ضمن التعليقات، ”اديه نانسي كانت شايفة حالها لحتى ما اتطلعت بالمدام لما اتشكرتها بعد الصورة“، ”باردة بالتعامل“، ”باردة ومتكبرة“، ”متكبرة على أطفال“، ”مابتصور معها لو حتى هيه طلبت“.

كذلك، رأى  شخصٌ آخر في تعليقه على الفيديو المتداول، أن المغنية اللبنانية تصرفت وكأنها الفنانة المصرية الراحلة ”أم كلثوم“، قائلا: ”عم تتصرف كأنها الست أم كلثوم“.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.