>

وقع خلاف بين فريق عمل مسلسل الهيبة واهالي بلدة حمانا، في قضاء بعبدا في جبل لبنان، تطور الى اطلاق نار وتدخل القوى الامنية اللبنانية.

وفي التفاصيل كما نقلتها مواقع اعلامية لبنانية، فقد قام اهالي بلدة حمانا، في قضاء بعبدا في جبل لبنان، بقطع كافة مداخل البلدة بالاطارات المشتعلة، احتجاجا على توقيف المدعو ا. ر، وذلك بعد خلافه مع أسرة مسلسل الهيبة حيث قام بإطلاق النار من مسدس فجرى اعتقاله.

يذكر أن مسلسل “الهيبة ـ الرد” كان قد خرج من السباق الرمضاني بسبب أزمة “كورونا”، ونظراً لضيق الوقت أثناء تصوير الحلقات، مما منع تصوير النهاية وآخر المشاهد.



شارك برأيك

تعليقان

  1. مهزلة المسلس كله
    يعرض تجار المخدرات والاسلحة بان منهم الخيّر والصالح!!
    بس عرض من ناحية اخرى واقع مخجل وهو سيطرة الاشخاص والافراد وليس القانون ما فينا نقول الدولة(لان للاسف نَعينا دولتنا من زمان)…

  2. لا ليش كيذا مسلسل ماهو إعتدا عسكري والكل بيستفيد كيف عرب (المسلسل الؤحيد إلى لوكان نزل في رمضان كأن حيشكل فارق كبير بين مسلسلات رمضان الحالية انا من سكان السعودية ؤمن مكه بتحديد أنتظر المسلسل هذا بفارق الصبر ومأهمني لوتصؤيره يأخذ عشرين سنة برضه رأح أنتظره).

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *