>

شارك الفنان المصري أحمد سعد بصورة جديدة جمعته بمواطنه الداعية مصطفي حسني داخل المسجد وذلك بعد الجدل الذي اثارته صورة سابقة له ظهر فيها معه بسبب وشم كبير على ذراعه.

ونشر أحمد سعد، عبر حسابه في موقع ”إنستغرام“ صورة جديدة مع الداعية حسني، حيثُ ظهر مرتديًا ملابس تُخفي ”الوشم“، الذي أثار الجدّل في المرة السابقة، موضحًا أنه حرص على سؤال الداعية عن الانتقادات التي وجهت لصورتهما.

وكتب أحمد سعد في منشوره، قائلًا: ”الجمعة اللي فاتت قابلت الشيخ مصطفى حسني بعد صلاة الجمعة واتصورنا مع بعض ونزلت الصورة، حكم الناس وتعليقاتهم كان هجومي جدا وكأن الجنة والنار اجتمعوا مع بعض في صورة واحدة“.

وتابع أحمد سعد قائلًا: ”قد إيه فرحني الشيخ مصطفى حسني لما قابلته الجمعة دي كمان وسألته أوعى تكون التعليقات ضايقتك ولو حابب اشيلها، قالي ازاي بتقول كده! انت صاحبي ويلا ناخد صورة كمان“.

وأشار إلى أنه ”بيفرق أوي إن يكون في إيدك تكتب تعليق يجرح ويضايق حد وإنك يكون في إيدك كلمة حلوة تفرح بيها حد حتى لو مختلف عنك“.

وتابع أحمد سعد قائلًا: ”شكراً يا شيخ مصطفى حسني على انفتاحك وتقبلك الآخرين زي ماهم وده دليل كبير أوي انك حقيقي وان المواعظ والمحبه اللي بتتكلم عنهم في خطبك حقيقي مش كلام بس“.

وأعرب أحمد سعد عن أمله بأن ”نتعلم نتقبل الآخرين أو على الأقل مانجرحش فيهم لمجرد اختلافنا عنهم وان علاقتنا بربنا شيء خاص جدا“.

وقد استغرب البعض ان يشكر أحمد سعد الداعية الاسلامي على تقبله له حيث كتب احدهم “يانجوميه لازم يتقبلك هو انت هندوسي ماانت مسلم ياعم احمد وبعدين النار والجنه دول بتوع ربنا مش بتوع حد انت اد الدنيا”.

وكان قد نشر أحمد سعد، صورته مع الداعية الإسلامي، عبر حسابه على انستغرام، يوم الجمعة الماضي وعلق عليها كاتبا: ”مع شيخ الفكر والمحبة مصطفى حسني وجمعة مباركة“، حيثُ تعرض أحمد سعد لانتقادات حادة من جمهوره، بسبب الوشم المرسوم على ذراعه.

ودعا بعض متابعي الفنان المصري إلى إزالة ”الوشم“، مشيرين إلى أن ”الوشم“ داخل المسجد أمر لا يجوز ويمس حرمة المسجد.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *