>

قامت مجموعة مسلحة باختطاف الفنان الليبي الشهير ” ماني إغليسياس ” بعد إحيائه لحفل غنائي في العاصمة طرابلس إحتفالاً بالذكرى العاشرة لثورة 17 فبراير .

وأعلنت مديرية أمن طرابلس في بيان لها أنه يرجح أن تكون تلك الجماعة المسلحة تابعة إلى قوة الردع في طرابلس .

وأضافت إنه تم إقتياد المغني الشاب إلى جهة غير معلومة بعد ساعات من حفله .

وأثار هذا الخبر ضجة كبيرة وحالة من الغضب في الشارع الليبي وعلى مواقع التوصال الاجتماعي خاصة مع تزايد حالات الاختطاف منذ العام الماضي .

مما دفع لجاناً ومنظمات حقوقية دولية إلى التحرك والمطالبة بضرورة الكشف عن مصير ماني إغليسياس والإفراج عنه فوراً .. كما طالبوا السلطات الأمنية بأخذ كل الإجراءات اللازمة لوقف جرائم الإخفاء القسري المنتشرة في البلاد .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *