>

أثارت الإعلامية الكويتية نادية المراغي الجدل بعد ظهروها مع صديقة لها خلال جولة أجرينها في إحدى المدارس التي خصصت لترحيل بعض الوافدين في ظل أزمة كورونا.

وتحدثت المراغي خلال المقطع برفقة صديقتها حول سبب ارتداء الكمامات الواقية خلال الجولة حيث قالت: “نأخذ جولة عليهم، يقولون لنا لازم نلبس كمامات عشان الغرف شوف فيها”، لترد صديقتها: “معفنة معفنة من رائحتهم”.

وأثار المقطع موجة من الغضب حيث قال احدهم “سامحونا يا الوافدين حقكم علينا ما ننسى من علمنا وعالجنا وعمر بيوتنا وخاط ملابسنا حقكم علينا”، فيما أضاف آخر “اللي سوته عيب ومايمثل أخلاق الأصيلين”.

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. كلام المعلق لا يعلى عليه!!!?
    ربنا ينزل غضبه على كل من يعاند وجود الوافدين في هذه الأيام الحرجة بالذات!!!
    هنا في استراليا (المهاجرين من الأطباء والعناصر الطبية (الذين كانوا كذلك في بلدانهم وليس الان حتى منهم الغير قانوني وجوده على جزيرة كريستميس قدموا خدماتهم المجانية للمساعدة والوجود في خطوط المواجهة …
    وفي إمارة الكويت حطوا راسهم من راس الوافدين (يلي منهم دكتور وصولاً الى الزبال (يعني عندهم كل انواع الاختصاصات والعمالة)…
    وكان الوافدين هم من جاب العدوى (انتم بنفسياتكم هذه اخطر من الفيروس نفسه )..ومش عم تتعظواا من كل ما يحصل ..
    بس الله سبحانه اكبر منكم وألطف بعباده ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *