>

كثيرة هي الأغنيات التي كُتبت لفنان معين لكن الحظ أوصلها لفنان أخر وحقق من خلالها النجاحات الكبيرة، هذا الأمر حصل مع الفنانة ​أم كلثوم​ والفنان ​فريد الأطرش​ بأغنية “أدي الربيع”.

وفي التفاصيل فقد عرض الشاعر مأمون الشناوى الأغنية على أم كلثوم الذي كان يتمنى أن يتعاون معها، لكن الأخيرة طلبت منه اجراء بعض التعديلات على الأغنية، ولم تقابلها بالحماس الذي كان يتوقعه، رغم أنها كانت تنوي غنائها ولكن بالشكل الذي تريده، وهو الأمر الذي ترك في نفس الشناوي حالة من الضيق، وعند خروجه من الإجتماع بأم كثلوم قابل صدفة الفنان فريد الأطرش الذي سأله عن سبب إنزعاجه، فكشف له الشناوي عما حصل، فطلب الأطرش أن يسمع الأغنية، وعند سماعها نالت إعجابه وأخذها لنفسه وحقق من خلالها نجاحاً كبيراً عندما قدمها بصوته للجمهور.

شارك برأيك

تعليقان

  1. لا يوجد أسخف من أم كلثوم إلا فريد الأطرش…كل اغنياته غناها من مناخيره! الله يسامح إلا سماهم ((الزمن الجميل)) !

  2. ههههههه هي أم كلثوم دي كانت ست ولا رجل متحول؟ الصورة تقرررررف

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *