>

أطلقت الفنانة الأردنية المقيمة في الكويت دانة المساعيد صرخة استغاثة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن تلقت تهديدات بالقتل من قبل عائلة والدها في الأردن.

ونشرت دانة المساعيد تغريدة عبر حسابها على تويتر قالت فيها: “أنا دانه المساعيد أردنية الجنسية كويتية الأم أتعرض لتهديدات بالقتل فكل شفافيه علنيه من أسرة الأب وسبق واخذني والدي من أمي ورجعتني أمي قانونيًا لها وبعد ذلك ما تركوني ولا لحظه أعيش بسلام أطالب من أعلى السلطات بحمياتي لا تجعلوني الضحية القادمة وصلوا صوتي لكل مكان #محمد_بن_زايد”.

وتابعت أن التهديدات مستمرة في الوصول لها قائلة: “التهديد وصل لي تهديد بالقتل بمنتهى الشفافية والوضوح أطالب في حمايتي، وأطالب أعلى السلطات الالتفاف لقصتي والأحداث إلي تصير معي في السابق أنا كنت في بدي الكويت إلي حماني 20 سنة والآن أنا في ديرة وتحت ظل عيال زايد وهذي مو أول مرة توصلني التهديدات”.

وواصلت تعليقها: “في السابق وصلت حق والدتي وبعدها تم شتمي وشتم أمي وأهلي على الملأ وقدام الناس والآن تهديد بقتلي وأنا كل ماله نفسيتي ونفسية أهلي تدمر وتتحطم من هذه الأمور أتمنى منكم توصولن صوتي وأتمنى سفارة المملكة الأردنية الهاشمية في الإمارات أخذ الإجراء اللازم ونظر للموضوع وعيال زياد أنا بويهكم واطلب الحماية منكم”.

وانطلق بعدها هاشتاغ ” #انقذوا_دانه_المساعيد ” للمطالبة بتوفير الحماية للممثلة المتواجدة حاليًا في أبوظبي، وناشدوا سفارة الأردن في الإمارات بتقديم المساعدة لها حتى لا تكون الضحية الجديدة.

وظهرت دانة المساعيد بعدها في فيديو عبر سناب شات ترد على من هاجموها وأن تلقيها التهديدات مجرد شائعة.

ودافعت دانة المساعيد عن نفسها باكية قائلة: “أنا قدمت بلاغ علشان الناس اللي تقول انتي ما قدمتي بلاغ وانتي عمالة تلفقين وتطلعين إشاعات هل هذا موضوع يستحق اني أطلع إشاعات أنا حياتي قاعدة تروح قدام عيني مراهقتي طفولتي حتى دراستي”.

وتابعت: “اللي يقولون انتي كذابة، هيدا بلاغ في شرطة أبوظبي قدمته اليوم بتاريخ 8 سبتمبر لا أحد يقول كذب وزهقنا من البنات واللي قاعدين يسونه، أحنا اللي زهقنا وتعبنا احنا اللي قاعدين نروح تبوني أنا بعدي أروح، التهديدات توصلي هذا تهديد بموقعي ومكان سكني مو أنا اللي أدور ترندات وأسوى دراما”.

وأشارت إلى أنها تصلها التهديدات منذ عامين بعد أن تعرضت للخطف وإعادتها للإردن مرة أخرى، وتابعت: “أنا لا عندي شهرة أنا أطلب حقي أنا ربي خلقني حرة ما حد يختار حياتي ويختار يزوجني الله خلق روحي والله اللي بياخد روحي، أنا إنسانة توصلني تهديدات من سنتين وأنا اتهدد بسببهم اتخطبت وبعدوني عن أمي غير العنف الأسري والضرب وتعرضت لتهديد بالخطف واللي بتابعوني من زمان شهدين على هذا، غير الطعن في الشرف وأمي وكلهكم عارفين ها الأشياء أنا مليت شعر رأسي شاب وأقول أنا راح أموت روحي تطلع مني”.

وأكدت أن والدتها تعرضت للمساومة من قبل قائلة: “تم مساومة أمي على 100 ألف دينار كويتي ونسلمك البنت أنا حالي حال السلعة، اللعبة يتحكمون فيها على كيفهم، أنا عندي الدلائل ومستعدة أحطها في عين اللي يقول لي انتي كذابة تبوني أرجع مرة تانية وأعيش نفس الشعور”.

واستكملت حديثها: “الله على ما أقول شهيد وربي فوقي كانوا يجرجروني على المحاكم حالي حال الكلب غصب عني وإذا ارفض وأقول لا ندبحك نهدر دمك علشان يخلون أمي تدفع مبالغ، وفي يوم من الأيام كل الناس في الأردن شاهدين على ما أقوله كنت هنتحر لأني تعبت”.

وأكدت أنها تعاني من معاناة قائلة: “أنا قاعدة اتعذب تغربت عن جهتي تغربت عن حضن أمي غير التهديدات اللي توصلي أنا ما أنام احتاج دكتور نفسي من كتر الأشياء اللي قاعدة تصير لي وأنا في المركز وعند الضابط وصلي تهديد وتساءلت: “يعني أنا حيوان علشان أندبح بسهولة “.

وولدت أن دانة المساعيد في 3 أكتوبر 2001، بدأت مشوارها الفني عام 2009 خلال البرنامج الكوميدي طول بالك مع الفنان طارق العلي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *