>

تعرض الفنان العراقي كاظم الساهر لموجة من الغضب من قبل الجمهور العراقي بعد تداول انباء عن اعتذاره عن تلبية دعوة حضور حفل افتتاح بطولة كأس الخليج العربي بنسختها الـ 25 المقرر إقامتها في مدينة البصرة أواخر العام الجاري.

وقد أثار هذا الخبر حفيظة بعض العراقيين الذين سخروا من الفنان الغائب عن وطنه، واتهموه بتنكّره لوطنه، بسبب رفضه الدائم الحضور إلى العراق، بالرغم من أن العديد من الفنانين زاروا العراق في الفترة الأخيرة، آخرهم الفنانة اللبنانية إليسا.

وقارن الجمهور بين كاظم السّاهر والنجمة العالمية أنجلينا جولي، التي زارت مدينة الموصل العراقية في عام 2018، بهدف تسليط الضوء على ما يحصل هناك.

وبعد احتدام الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي أصدرت  وزارة الشباب والرياضة العراقية بيانا أوضحت فيه حقيقة اعتذار الساهر عن الغناء في البصرة.

وذكر بيان عن قسم الإعلام والاتصال الحكومي أن ”ما تناقلته بعض الوكالات الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن اعتذار الفنان كاظم الساهر عن الحضور إلى البصرة لإحياء حفل افتتاح بطولة خليجي 25 نهاية العام الحالي لا صحة له“.

وأضاف: ”لم يصلنا أي رد من الفنان كاظم الساهر الذي وجهت له دعوة شرفية موسومة بتوقيع وزير الشباب والرياضة لحضور حفل الافتتاح، ولقاء الجماهير العراقية في مناسبة رياضية عزيزة على قلوب العراقيين ودول الخليج العربي“.

وأوضح البيان أن ”الحديث عن أي مستجدات بشأن حفل الافتتاح سابق لأوانه كثيراً بحكم الفاصل الزمني الذي يبعدنا عن موعد البطولة، كما أن ربط أية أخبار غير حقيقية عن البطولة يُعد إضراراً بسمعة الوطن ومكانته الرياضية التي نطمح جميعا أن تكون عند حسن ظن الجميع، ونقل صورة مشرفة عن تحضيراتنا ومنشآتنا الرياضية وليس العكس“.

ووجه وزير الشباب والرياضة العراقي عدنان درجال، في يونيو/ حزيران الماضي، دعوة رسمية للساهر للمشاركة في حفل افتتاح أو ختام بطولة ”خليجي 25“ في البصرة.

وذكرت الوزارة، في بيان صحفي، أن ”دعوة الوزير جاءت بناء على استقباله وفد رابطة الفنان العالمي العراقي كاظم الساهر، في مكتبه بمقر الوزارة، إذ نوقش حضور الساهر حفل افتتاح أو ختام البطولة“.

وفي حال موافقة الساهر، فإنه سيغني لأول مرة في العراق منذ 24 عاما، أي منذ نهاية التسعينات، وهو تاريخ مغادرته العراق.

ويرى مراقبون أن استضافة العراق لبطولة ”خليجي 25“ تمثل منعطفا مهما في ترسيخ علاقاته مع محيطه العربي الواسع، وبخاصة من بوابته الخليجية الحيوية.



شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. ضجة مفتعلة وربما الفان تبع كاظم الساهر ورائها ههههههههههههههه فاصلا اهل الجنوب والبصرة بالذات ما يريدون كاظم الساهر ههههههههههههههه يريدون ايلسا الي كانت تغني وترقص في أربيل حتى الصباح لعدة ليالي ههههههههههههه ودفع لها الاخوة الاكراد الأجور من نفط البصرة نفسها هههههههههههه فلماذا تحرم البصرة بعد خرابها من طلة إليسا ؟؟!!! او بالقليل نانسي عجرم او هيفاء وهبي او اضعف الإيمان الراقصة اللبنانية اليسار هههههههههههههههه اروح انام احسن لعله اصحى على حلول لشعبي المنكوب ما عنده لا كهرباء ولا ماء ولا خدمات ولا مستشفيات ولا وطائف هههههههههههههههه وكل هذا تريدون تفهمونا يا وزارة الشباب ويا فائق الشيخ علي انه مشكلة الشعب العراقي من يغني ومين تهز هههههههههههه يخيبهم جميعا وأبعدهم عنا .
    تصبحون على أحلام المجد وقد تحققت.

  2. الفنان القدير كاظم الساهر باذن الله الواحد الأحد سيكون نجمات لامعاااا والى الابد ويتشرف بالأحياء حفل خليجي 25 في البصره مع اشقاءنا الخليجين وحضور نجوم الفن الخليجي من جميع دول الخليج الحبيبه ونتمنى رد كيد اصحاب اصوات الدعايه العدائيه ودحرهم وانتصار العراق على الإشاعات الكاذبه من الاعداء، تحياتنا للفنان العراقي الراقي بمعنى الكلمه كاظم الساهر والى الفنانين الخليجين الذين سيحتفلون في البصره في خليجي 25.

    1. التعليق أعلاه ناقصة عبارات مثل :
      وليخسأ الخاسئون ههههههههههههههه
      وعاشت فلسطون حرة من المحيط الاطلنطي الى النهر هههههههههههههههه
      وطالع لك يا عدوي طالع وركبنا الحصان ويا ويل الي يعادينا يا ويل هههههههههههههههه فغناء كاظم الساهر والهزازين الخلايجة برفقة اجمل الرقاصات في البصرة المنكوبة قضية مصيرية من قضايا الامة اليعربية الخالدة لا يجب ان يمر عليها الواحد مرور الكرام ههههههههههههه لابد من الشعارات الثورية التي تهز البصرة هزا ههههههههههههه

  3. كاظم الساهر و ماجد المهندس فاقدي الوطنية بلا قيم ولا مبادي يلهثون وراء جمع المال . فلا نستغرب عدم غناؤهم بالعراق و حتى الشعب العراقي لايشرفه سماع نهيق هؤلاء النكرات و اغلب العراقبين نسوا هؤلاء المطربيين و الشباب العراقي مواليد التسعينيات لا يعرفون من كاظم ساهر لذا لا يهمنا حضر وا لم يحضر .

  4. بشكل عام تُعجبُني القصائد المُغناة و من هذا المُنطلق تُعجبُني كلمات أغاني كاظم الساهر و لكن أعتقد أنه مُقصّر في حق بلده و أهلها….
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *