>

كشف ” مات فيدز ” الحارس الشخصي للنجم الأمريكي الراحل ” مايكل جاكسون ” عن حقيقة وجود غرفة سرية في منزل الأخير داخل مزرعته والتي كان بحسب ما تردد يستخدمها للتحرش بالأطفال .

فقال مات فيدز في تصريحات له عبر البث الصوتي ل ” سكوت ماك غلين ” أن هذه الغرفة كانت في الواقع ملجأ مهيئاً للكوارث .

وتابع : ” كان جاكسون مليارديرا وكان من الطبيعي تماما أن يكون لديه ملجأ للكوارث .. كان دائما مجهزا بمستلزمات تدوم لبضعة أيام إلى أن يتم حل المشكلة أو إزالة الخطر ” .

وأضاف الحارس الشخصي : ” في كثير من الأحيان اعتاد الناس الهبوط بالمظلة واقتحام منزله وكانت أجهزة الإنذار تنطلق وكان موظفو نيفرلاند يطلبون منه الذهاب إلى الغرفة والاختباء فيها لذلك هي لم تكن غرفة سرية ” .

واستكمل : ” لكن الناس يبتكرون بعض السخافات الغير معقولة .. إنه لأمر مخز أن تلطخ سمعته بهذه المزاعم الجنونية ” .

يذكر أن مايكل جاكسون كان قد واجه ادعاءات التحرش بالأطفال مما أغضب متابعيه وجعل عائلته تنفي هذه المزاعم .. كما واجه أيضا تهم التحرش الجنسي بالأطفال وتمت محاكمته في عام 2005 ولكن ثبتت براءته .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *