>

رفعت محكمة الإستئناف في دبي عقوبة سجن الفنان الإماراتي سعود أبو سلطان من 3 أشهر إلى 3 سنوات في قضية إغتصابه لفتاة فرنسية وجاء الفرار بعد محاولته تخفيف العقوبة كما رفعت محكمة الإستئناف عقوبة صديق سعود المتورط معه بنفس القضية من 3 أشهر إلى عام واحد، حسب بعض المصادر الموثوقة.

وفي التفاصيل، فإن فتاة فرنسية كانت قد تقدمت ببلاغ تتهم فيه سعود وصديقه بالإعتداء جنسياً عليها، أثناء تواجدها في فيلته، ليؤكد محامي الفنان في مرافعته أمام محكمة الجنايات، أن ما حصل بين الفنان والفتاة كان برضاها وليس بجناية اغتصاب أو بالإكراه، وأوضح أن الفنان تعرض للابتزاز من قبل الفتاة للحصول على مبلغ مادّي مقابل تنازلها عن القصية، لكن سعود لم يرضخ للابتزاز بحسب المحامي.

من ناحيتها أكدت الفتاة أنها تعرضت للاغتصاب عندما كانت غائبة عن الوعي وتحت تأثير الكحول أثناء تواجدها في فيلا الفنان، لتجد نفسها في المستشفى حيث علمت من الأطباء أنها تعرضت لإعتداء جنسي.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. الفرنساوية و أجرك على الله…و الله لا سكتت على حقها، و اسألوا الشاب مامي!
    انتم من كثر احتقاركم للعربيات و الاسيويات اعتقدتم أن الاوربية ساهلة و لقمة سائغة! و اللي دار الذنب يستاهل العقوبة يا ابن سلطان!!!!

  2. هذه ليست الحادثة الأولى لهذا لفنان الفاشل، سبق وطارد فتاة عراقية بسيارته حتى انقلبت السياره ,فتعرضت الفتاة لجروح خطيرة، ولكنه استطاع أن يلملم الواقعة، عقد جلسة صلح ودفع مبلغ كبير لأهل الفتاة لأسكاتهم.
    هذا الانسان الفاسد أماراتي من أصل فلسطيني وخاله القيادي الفلسطيني محمد دحلان فهل سيستطيع دحلان بعلاقته مع أمير دبي أثبات براءته..

  3. لماذا أخذنا نسمع مصطلحات مثل علاقة آثمة برضا الطرفين،مع تخفيف الأحكام …
    اين نحن في هذه الواقعة من الزنا وعاقبته؟…

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *